40spring

الخليج والعالم

الاتحاد البرلماني العربي اختتم أعماله وسط اعتراض سعودي اماراتي على بند رفض التطبيع

04/03/2019

الاتحاد البرلماني العربي اختتم أعماله وسط اعتراض سعودي اماراتي على بند رفض التطبيع

أكد البيان الختامي للاتحاد البرلماني العربي على "مركزية القضية الفلسطينية، بصفتها أولوية تتقدم قضايانا، وأن أي حل يتجاوز الحقوق الفلسطينية المنصوص عليها في قرارات الشرعية الدولية، والمتوافق عليها في المبادرة العربية للسلام، هو حل غير قابل للحياة".

وخلال اجتماعه في العاصمة الأردنية عمان، شدد الاتحاد البرلماني العربي على أن دعم صمود الأشقاء الفلسطينيين في نضالهم التاريخي، والدفاع عن حقوقهم، هو ثابت عربي، وعلى البرلمانات العربية مواصلة العمل في تقديم الدعم السياسي المطلوب لحشد التأييد الدولي لمناصرة الأشقاء الفلسطينيين، وعدالة قضيتهم وصون مستقبل الأجيال.

وخلال الدورة الـ29 للاتحاد البرلماني العربي التي انعقدت تحت شعار "القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين"، بمشاركة رؤساء 17 برلمانًا عربيًا وممثلين عن البرلمانات العربية. اعترضت السعودية والإمارات ومصر على بند عدم التطبيع مع الكيان الصهيوني في مسودة البيان الختامي للاتحاد.

وأكدت وكالة "عمون" الأردنية أن رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس النواب الأردني المهندس عاطف الطراونة، رفض مطلب الدول الثلاث وتمسّك ببند رفض التطبيع مع الكيان الغاصب.

رئيس مجلس الشورى السعودي عبد الله آل الشيخ اعتبر أن "الدعوة لوقف التطبيع مع "إسرائيل" من اختصاص السياسيين وليس البرلمانيين" (في إشارة إلى موقف رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم)، مطالبًا بـ"حذف هذا البند من بيان مؤتمر البرلمانيين العرب".

كذلك طالب وفدا مصر والإمارات رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة بمراجعة بحث بند وقف التطبيع مع الاحتلال، لكن الطراونة تمسّك بالبند، وأكد أن الشعوب ترفض التطبيع.


 

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم