25may5

#جماعة_82

وشَهدَ شاهدٌ في الوطن

11/11/2021

وشَهدَ شاهدٌ في الوطن

غدير مرتضى

انطلقَ الموقف من عرينٍ جادَ المنطقُ في نُطقِه، تلك مدوّنات أغنت الزّمانَ وأعطت تلك السنوات قيمةً مضافة.
في سياق الوطنية كانت انطلاقة الأزمنة، لتكونَ محورًا حيًّا في تجسيد واقع الحقيقة. من هنا كانت للشهداء بصمات وثّقها التاريخ وأتقنَ تجسيدها.
بالكلمة، بالصورة، بتوثيق الحدث، بكلّ ما للواقع الحيّ من قيمة.

وإذا أراد التاريخ أن ينطقَ، نشهدُه منحنيًا لقداسةِ المحافل بمن دوّنها حرفًا، وبمن أثبت وجودَها فعلًا وحقيقة.
من هنا، كانت حروف العباس السيّد أسيرة إرادته وما أسرته يوما.
كما امتثلَ لتلك الإرادةِ الكثيرون ممّن احتذوا حذو الصّدقِ يومَها وما تلاها.
وتطول لائحة المستبشرين.

١٩٨٢ هو التوثيق الحيّ لولادة النّطق من رحم الشّرفاء، هو الميثاق الذي طالت لائحة أسمائه باسم الشهادة.
لو جُلنا في مدارات ذاك الزّمان لوجدنا يومها أن القلم كان يدوّن دون حبرٍ، ليُثبتَ صلابة الموقف، وقد فعلها، وما توانى روّاد ذاك الموقف عن إثباته، لأنهم أهلٌ للمواقف الشُّجاعة.

١١ تشرين الثاني تقويمٌ لن ينثني، ولن يُدانيه تقويم، لأنّه هو التّقويم.
يوم شهيد حزب الله هو اليوم الحيّ الذي تنبض به الذاكرة بفاتح عهد الاستشهاديين الشهيد أحمد قصير. وكان ذلك ثمرة تقويم أُدليَ به ضمن المساعي التّحرّرية التي  انطلقت بجُلّ مساعيها لتحقيق حرّيّة شعبٍ شاءَها.
ولو أردنا أن نفصح عن المهد، وحُسن العهد، كانت مدينةُ بعلبك بقلعتها شهدت مآثر الوطنية، ونبع رأس العين هو المحضر الذي طالت في محيطه الحكاية، لتكون حاضرة حيّةً على يومِ القدس بمن أحيوه، شاملةً أهل البقاع بمحيطه.

هو الخزان الذي انطلقت منه شرارة نور المقاومة، لتكون شُعلةً حيّة على مرّ السّنوات، لنا أن نفي بذِكرِ حاضرة شاهدة في التأسيس الحيّ للذاكرة، مسجد الإمام علي(ع)، وفيه أُلقيت مئات الحجج التوثيقية التي شهدت على الذاكرة الحيّة.

فأيُّ رجالات تلك التي كان لها الخطوط العريضة في توثيق المحافل! سماحة الشهيد السّيّد عبّاس الموسويّ هو النموذج الذي تمظهرت بوجوده كل معاني السموّ، فارتقى إلى الملكوت الأعلى وقد سبقه الكثيرون ممن اختاروا طريق العشق الإلهيّ.

بعلبك ببقاعها، شاهدةٌ حيّةٌ على معالم التّمهيد الثائر نُصرةً للحقّ والأرض والتراب ضد عدوّ أرادها ضعيفة، فكانت هي الأقوى بنصرتها للحقّ.

حزب اللهيوم الشهيدالمقاومة

إقرأ المزيد في: #جماعة_82

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة