اليمن

مأساة أطفال اليمن: تشوّهات المواليد سببها الأسلحة السعودية المحرَّمة

09/11/2021

مأساة أطفال اليمن: تشوّهات المواليد سببها الأسلحة السعودية المحرَّمة

سنوات مرّت على الحرب الوحشية المدمّرة في اليمن، والتي ارتكبت فيها السعودية أبشع الجرائم.

أحدث المجازر ما أكده رئيس حكومة صنعاء عبد العزيز بن حبتور من أنَّ "التشوُّهات التي يعانيها المواليد، ولا سيما في محافظة الحُديدة، هي نِتاجٌ للأسلحة المحرَّمة والتي عمد العدوان إلى استخدامها في عدوانه الشامل على اليمن، وعبثه الممنهج بالبيئة ومقوماتها الأساسية".

وحمّل ابن حبتور "تحالف العدوان الأميركي السعودي المسؤوليةَ، قانونيًا وأخلاقيًا، إزاء المأساة التي يعيشها أطفال اليمن، بمن في ذلك المواليد منهم".

جاء ذلك أثناء لقاء رئيس حكومة صنعاء وزير الدولة حميد المزجاجي، الذي قدَّم إليه عرضًا موجزًا عن ظهور مشكلتين صحية وبيئية، في محافظة الحديدة، وخصوصًا مديريات زَبيد والجرّاحي والتُّحَيْتا، جنوبي المحافظة الساحلية على البحر الأحمر غربي اليمن، تتمثَّل بانتشار التشوُّهات الخلقية للأجنة والمواليد. 

وطالب وزارتي الصحة العامة والسكان والمياه والبيئة بدراسة الجوانب المتصلة بالوضعين الصحي والبيئي في المديريات المذكورة، وإرسال فرق ولجان طوارئ متخصصة إليها من أجل اتخاذ التدابير اللازمة.

اليمنالعدوان الاميركي السعودي على اليمن

إقرأ المزيد في: اليمن