irhabeoun

لبنان

06/11/2021

"المرابطون": لاجراءات حاسمة بوجه محطة تشكل خرقًا إعلاميًا اسرائيليًا معاديًا

 
شدّدت إدارة الإعلام والتوجيه في حركة الناصريين المستقلين- "المرابطون" في بيان على أنّ "الفوضى السياسيّة والإعلاميّة التي تعمّ في لبنان، تعدّت على كلّ المشاعر الوطنيّة والقوانين القضائيّة، في ما يتعلّق بجرم الخيانة والتعامل مع كيان العدو "الاسرائيلي" على أرض فلسطين، ولعلّ هذا النهج الإعلامي الخائن والعميل لمحطة تلفزيونية، يؤكد يومًا بعد يوم التدرج المستمر، في تصعيد سياسة العمالة والخيانة تحت ستار ما يسمونه بالتطبيع، إنطلاقًا من متناقضات أساسية تتغطى بحرية الإعلام والديمقراطية في التعبير، لتدخل في مرحلة الترويج المباشر العلني، بالدعوة إلى احترام من يدعون إلى التعامل مع الأعداء "الاسرائيليين"، عوضًا عن معاقبتهم قانونيًا وقضائيًا، استنادًا الى القوانين اللبنانية المرعية الإجراء".
 
وأضاف البيان: "الاستنكارات لا تفيد بعد اليوم، وبسبب فشل كل الحكومات اللبنانية السابقة والحالية في منع هذا التصعيد المخزي والمسيء، ندعو القوى السياسية والوطنية لاتخاذ الخطوات الفعالة لمواجهة هذا الغزو الفكري، الذي هو ركن أساسي من أركان معركة الوعي ضد كيان العدو "الاسرائيلي". كما ندعو كل المسؤولين اللبنانيين إلى ممارسة ما تبقّى لهم من مسؤوليات وطنية، باتخاذ الاجراءات الحاسمة والحازمة، بوجه هذه المحطة، التي أصبحت تشكل خرقًا إعلاميًا اسرائيليًا معاديًا، على الساحة اللبنانية".

التضليل الإعلاميالتطبيعوسائل الإعلام

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة