irhabeoun

لبنان

04/11/2021

"الوفاء للمقاومة" تدين الإملاءات الخارجية على الحكومة: لن تعالج الأزمة المفتعلة بل تفاقمها

 

أكّدت كتلة "الوفاء للمقاومة" في بيان، بعد اجتماعها الدوري الذي عقدته من بعد ظهر اليوم الخميس، بمقرّها الكائن في حارة حريك، برئاسة النائب محمد رعد وبمشاركة أعضائها، أنّ "المقاومة هي مؤشر حياة وفعل إيمان بحق أو حركة رفض لظلم أو إصرار على إقامة عدل، وهي وسام تضحية ونبل وكرامة ووفاء للانسان والقيم والوطن. وشتّان ما بينها وبين العدوان الذي هو فعل خسة وجريمة، وفائض انتهازية وكبر وطغيان. والمقاومة فوز على كل حال: إما بالنصر أو بالشهادة. أما العدوان فسقوط دائم: لا تخفيه غلبة عابرة أو نرجسية عزة مأخوذة بالإثم".
 
وقالت: "في يوم شهيد حزب الله الذي نحتفي به في 11/11 من كل عام،وحين نستحضر هذه المعاني والفوارق، لنجري مراجعة ذاتية وتقييمًا موضوعيًا دقيقًا، يرفد مسيرتنا الزاكية بجرعات دعم تعيننا على مواصلة الطريق رغم قلّة الناصر ووعورة المسالك. إنّ دم الشهداء بكل ما يرشح عنه من صدق وإخلاص وشفافية وتفانٍ وعزم وإيثار ووضوح والتزام بالحق والعدل والخير والصلاح، لهو خير كاشفٍ عن مقوّمات السلامة والقدرة وعن منافذ الأخطار التي يتعرّض لها المجتمع المقاوم، وحيث ترتفع راية الشهداء يبزغ فجر الحقيقة والعدالة وتنكشف معالم الطريق نحو النصر الأكيد".
 
وأضافت: "في يوم أمير الاستشهاديين أحمد قصير، مفجّر مقر الحاكم العسكري "الإسرائيلي" في صور عام 1982، وفي يوم إخوانه أبطال العمليات الاستشهادية والعمليات النوعية وشهداء المعتقلات والدفاع المقدس وتحرير الجرود الشرقية، وكل شهداء المقاومة الإسلامية على مدى تاريخ مسيرتنا الجهادية المتواصلة، نؤكد التزامنا ونجدد عهدنا وعزمنا على المضي في هذا الخيار حتى تحقيق كامل أهدافنا في تحرير وطننا وتحصين سيادتنا وتطوير أوضاع شعبنا في كل الاتجاهات وقطع دابر التدخلات الأجنبية عن رسم وتقرير سياسات الدولة في بلدنا، والوقوف إلى جانب حق الشعوب في التحرر والسيادة ودعم قضاياها المحقة والعادلة".
 
وتابعت: "لقد أثبتنا بالمقاومة أنّ "إسرائيل" أوهن من بيت العنكبوت، وأنّ زوال الاحتلال متوقف بالأساس وبعد توفيق الله عز وجل على عزم المقاومين، وأن أميركا أم الفساد والإرهاب في العالم، ورغم طغيان إمكاناتها ونفوذها، فإنّ الإذعان لسياساتها ليس قدرًا مفروضًا لا مناص منه، إن إرادة التحرر أقوى وأصلب من كل سياسات الظلم، ويكفي الشعوب يقينًا بعدالة قضيتها وثباتًا في نهج التضحية والمقاومة حتى تنتزع حقوقها وتدافع عن وجودها ومصالحها".
 
وأردفت الكتلة "إننا في الوقت الذي نحرص فيه على مواصلة وتعزيز أمتن أواصر وعلاقات الأخوة مع شعوب ودول منطقتنا العربية والإسلامية، وفق قواعد من الرؤية الواحدة للمصالح المشتركة والتعاون والتضامن من أجل حماية الحقوق العربية وتحقيق الأهداف المتفاهم عليها، فإننا نحمّل المملكة العربية السعودية مسؤولية افتعال الأزمة الأخيرة مع لبنان ونرى أنّها نتيجة طبيعية لمنهجيتها المتبعة في كم الأفواه والتنكر للحريات العامة، وفي طليعتها حرية التعبير وإبداء الرأي، كما هي إفراز متوقع لحال الاحتقان الناجمة عن فشل سياساتها، مما يجعلها تكابر وترفض كل نقد أو اعتراض على أخطاء ارتكبتها، كما تستخف بكلّ نصح يلزم منه إعادة النظر في تلك السياسات".

وأوضحت "أنّ التوصيف الصحيح الذي كان الإعلامي جورج قرداحي، معالي الوزير راهنًا، قد استخدمه للتعبير عن طبيعة الحرب التي تشنّها المملكة ضد اليمن وشعبها المظلوم، لا يبرر على الإطلاق ردّة الفعل السعودية التي تكاد ترقى إلى ما يشبه إعلان الحرب. كما لا يبرر أيضًا الإجراءات الهمايونية المتسرّعة التي اعتمدتها ضد لبنان وشعبه، والتي لن تغيّر قيد أنملة من قناعاتنا ولا من قناعة الغالبية العظمى من أبناء شعبنا اللبناني ولا من أبناء شعوب المنطقة والعالم بأنّ الحرب السعودية على اليمن وشعبها المظلوم هي حرب عدوانية وظالمة وعبثية ويجب أن تتوقف".
 
وإذ رفضت الكتلة ودانت "الإملاءات الخارجية حول خطوات عمل الحكومة، إزاء هذه المسألة أو غيرها"، رأت في ذلك "اتجاهًا لطعن الكرامة الوطنية من جهة أو لتهديد استقرار البلاد والإطاحة بالانتخابات النيابية من جهة أخرى، فضلًا عن كونها لن تعالج الأزمة المفتعلة، بل ربما تزيد من تفاقمها".
 
وأشارت إلى أنّها "تشارك اللبنانيين قلقهم من جراء الأزمات والضغوط التي يعيشونها تارة نتيجة فشل سياسات حكومية مضت وعبّرنا حينها عن رفضنا لها واعتراضنا عليها، وطورًا نتيجة حصار وتضييق خارجي يهدف إلى ابتزاز لبنان ودفعه إلى تقديم تنازلات سياديّة لمصلحة العدو الصهيوني وأطماعه"، مؤكدة لـ "اللبنانيين جميعًا أنّ الصمود والإصرار على الثوابت الوطنية هما أقل الخيارات كلفة لحفظ سيادة بلدهم وتحقيق مصالحهم الوطنية".
 
وأسفت لـ "انزلاق بعض اللبنانيين إلى مهاوي التحريض ضد حزب الله والمقاومة ولتدحرج بعضهم الآخر نحو منحدرات التملّق والمجاملة لدول وجهات غير لبنانية، بهدف تقديم أوراق اعتمادهم أو طمعًا ببعض مكتسبات رخيصة على حساب تماسك الموقف الوطني اللبناني إزاء العدو الصهيوني المروّجين لمصالحته وتطبيع العلاقات معه بهدف حمايته وضمان محوريته وتفوقه في المنطقة".
 
وأكدت أنها "تتمسك بموقفها الداعي إلى تنحية المحقق العدلي القاضي طارق البيطار عن مواصلة التحقيق في كارثة انفجار مرفأ بيروت، خصوصًا بعد ثبوت الاستنسابية في أدائه وفق ما كشفته المستندات السابقة واللاحقة، فضلًا عن وقوعه في فخ التسييس والشعبوية، ما يتنافى مع قواعد تحقيق العدالة وكشف الحقيقة"، داعية إلى "الإسراع في إنهاء التحقيقات وإصدار القرارات الاتهامية بحق كل من ثبت تورطه وضلوعه في كمين الغدر القواتي بمنطقة الطيونة/الشياح، وسوقهم جميعًا إلى العدالة وإجراء المقتضى اللازم".
 
وجددت الكتلة "تضامنها مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، احتجاجًا على سياسات التعسف الصهيوني المناهضة لحقوق الإنسان"، داعية "منظمات حقوق الإنسان إلى إدانة الكيان الصهيوني وإسقاط عضويته منها، خصوصًا بعد أن مزّق مندوبه قرارها الذي دانت فيه انتهاكاته المتعمدة والمتتالية للقوانين الدولية الراعية لحقوق الإنسان".
 
ودانت "الإجراءات التي تنفذها أجهزة الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين المالكين والمقيمين في حي الشيخ جراح في القدس الشريف"، داعية إلى "أوسع تضامن فلسطيني وعربي لحماية ملكيتهم ومنع العدو من إخلاء منازلهم".

لبنانحزب اللهالسعوديةالكيان الصهيونيكتلة الوفاء للمقاومةالحكومة اللبنانيةالشهداءجورج قرداحي

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
"الوفاء للمقاومة": لإنجاح الاستحقاق الانتخابي وعلى وزير الداخلية تحمّل مسؤوليته في هذا المجال
"الوفاء للمقاومة": لإنجاح الاستحقاق الانتخابي وعلى وزير الداخلية تحمّل مسؤوليته في هذا المجال
أهالي ضحايا انفجار المرفأ: لتنحية القاضي البيطار فورًا
أهالي ضحايا انفجار المرفأ: لتنحية القاضي البيطار فورًا
الحاج حسن: قوة لبنان ستبقى معادلة الجيش والشعب والمقاومة
الحاج حسن: قوة لبنان ستبقى معادلة الجيش والشعب والمقاومة
موازنة 2022 بأزمات متعدّدة؟
موازنة 2022 بأزمات متعدّدة؟
ميقاتي: الحكومة ستُعاود جلساتها الأسبوع المقبل
ميقاتي: الحكومة ستُعاود جلساتها الأسبوع المقبل
حزب الله وحركة "أمل": المقاومة هي الضمانة الأساسية وصمام الأمان لاستقلال بلدنا وحمايته
حزب الله وحركة "أمل": المقاومة هي الضمانة الأساسية وصمام الأمان لاستقلال بلدنا وحمايته
لقاءٌ بين حزب الله و"الوطني الحر" في الجنوب: تأكيد التواصل لما فيه مصلحة الوطن 
لقاءٌ بين حزب الله و"الوطني الحر" في الجنوب: تأكيد التواصل لما فيه مصلحة الوطن 
عودة حزب الله وحركة أمل لجلسات الحكومة.. وهبوط كبير للدولار
عودة حزب الله وحركة أمل لجلسات الحكومة.. وهبوط كبير للدولار
إجتماع لـ"تكتل بعلبك الهرمل" وقيادتي أمل وحزب الله: لمعالجة القضايا الاقتصادية 
إجتماع لـ"تكتل بعلبك الهرمل" وقيادتي أمل وحزب الله: لمعالجة القضايا الاقتصادية 
فضل الله: عودتنا لاجتماعات مجلس الوزراء من أجل البلد ومصالح الناس
فضل الله: عودتنا لاجتماعات مجلس الوزراء من أجل البلد ومصالح الناس
الولايات المتحدة تعاقب "البيادق" وتترك أسيادهم
الولايات المتحدة تعاقب "البيادق" وتترك أسيادهم
بغْيٌ الى اندثار
بغْيٌ الى اندثار
توابع آل سعود: "طليحات" النفط ومسيلمة
توابع آل سعود: "طليحات" النفط ومسيلمة
النظام السعودي.. كيان في خدمة الاستعمار
النظام السعودي.. كيان في خدمة الاستعمار
شركات أمريكية توجه ضربة لخطط ابن سلمان بتراجعها عن التوسع في المملكة
شركات أمريكية توجه ضربة لخطط ابن سلمان بتراجعها عن التوسع في المملكة
قرية لوبيا: قرية الصمود والعزة
قرية لوبيا: قرية الصمود والعزة
صفقة غواصات بين كيان العدو وألمانيا
صفقة غواصات بين كيان العدو وألمانيا
بطلا جلبوع يُعيدان كسر هيبة السجّان الاسرائيلي
بطلا جلبوع يُعيدان كسر هيبة السجّان الاسرائيلي
عن أيقونة المقاومة الشيخ سليمان الهذالين
عن أيقونة المقاومة الشيخ سليمان الهذالين
العدو قلق بعد ضربة أبو ظبي: منشآتنا في مرمى القوات اليمنية أيضًا
العدو قلق بعد ضربة أبو ظبي: منشآتنا في مرمى القوات اليمنية أيضًا
"الوفاء للمقاومة" رحّبت بالدعوة إلى الحوار الوطني: منفتحون على كل حلٍّ واقعيّ
"الوفاء للمقاومة" رحّبت بالدعوة إلى الحوار الوطني: منفتحون على كل حلٍّ واقعيّ
"الوفاء للمقاومة": ينبغي إجراء الانتخابات النيابية في موعدها القانوني
"الوفاء للمقاومة": ينبغي إجراء الانتخابات النيابية في موعدها القانوني
عز الدين: للتحقيق مع حاكم مصرف لبنان بتهمة تعريضه النقد للخطر
عز الدين: للتحقيق مع حاكم مصرف لبنان بتهمة تعريضه النقد للخطر
"الوفاء للمقاومة": المخرج للأزمة الحكوميّة يبدأ من العودة إلى الدستور واحترام الأصول الدستوريّة
"الوفاء للمقاومة": المخرج للأزمة الحكوميّة يبدأ من العودة إلى الدستور واحترام الأصول الدستوريّة
العاصفة الثلجية تصل لبنان.. ووزارة المال تدرس توحيد أسعار الصرف للموازنة 
العاصفة الثلجية تصل لبنان.. ووزارة المال تدرس توحيد أسعار الصرف للموازنة 
ميقاتي يدعو الاثنين المقبل الحكومة للإجتماع.. وترسيم الحدود البحرية ينتظر هوكشتاين
ميقاتي يدعو الاثنين المقبل الحكومة للإجتماع.. وترسيم الحدود البحرية ينتظر هوكشتاين
وزير العمل لـ"العهد": لهذا نعود الى الحكومة
وزير العمل لـ"العهد": لهذا نعود الى الحكومة
رواية الثنائي لقرار تفعيل الحكومة
رواية الثنائي لقرار تفعيل الحكومة
عن قافلة عبرت من القنيطرة‎‎
عن قافلة عبرت من القنيطرة‎‎
في ذكرى شهادة أم البنين.. مجلس مواساة في صور
في ذكرى شهادة أم البنين.. مجلس مواساة في صور
بعدما دهسته مركبة تابعة للاحتلال...المسن الفلسطيني سليمان الهذالين شهيدًا
بعدما دهسته مركبة تابعة للاحتلال...المسن الفلسطيني سليمان الهذالين شهيدًا
أشكال المواساة في الجنوب متواصلة.. والشهداء أول الحاضرين
أشكال المواساة في الجنوب متواصلة.. والشهداء أول الحاضرين
حزب الله يشيِّع جثمان الشهيد العائد محمد بواب في حاروف
حزب الله يشيِّع جثمان الشهيد العائد محمد بواب في حاروف
قرداحي مُكرّمًا وسط زملائه الإعلاميين وعدد من النُخب والفعّاليات
قرداحي مُكرّمًا وسط زملائه الإعلاميين وعدد من النُخب والفعّاليات
عرض روسي للبنان بإنشاء مصفاة للنفط في الزهراني.. ولا إنفراج سعودي بعد إستقالة قرداحي
عرض روسي للبنان بإنشاء مصفاة للنفط في الزهراني.. ولا إنفراج سعودي بعد إستقالة قرداحي
فرنجية: لن نسمّي بديلًا عن قرداحي
فرنجية: لن نسمّي بديلًا عن قرداحي
قرداحي استقال وفرنسا تلقفت.. بانتظار الردّ السعودي
قرداحي استقال وفرنسا تلقفت.. بانتظار الردّ السعودي
رئيس الجمهورية وقّع مرسوم قبول استقالة قرداحي
رئيس الجمهورية وقّع مرسوم قبول استقالة قرداحي