العالم

الإمام الخامنئي: السعوديون والأمريكيون حلفاء في جرائم اليمن

12/12/2018

الإمام الخامنئي: السعوديون والأمريكيون حلفاء في جرائم اليمن

أكد آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي ان السعودية والولايات المتحدة هم شركاء في ارتكاب المجازر والجرائم بحق اليمن، ويعترفون باستهدافهم المستشفيات والمناطق السكنية، مشيرا إلى ان هذه الجرائم تكشف الوجه الحقيقي لأميركا".

وشدد الإمام الخامنئي في كلمة له خلال استقباله وفدا من عوائل شهداء الدفاع المقدس وشهداء العتبات المقدسة في طهران، على ضرورة ان يفهم الشعب الإيراني أميركا على حقيقتها ، وقال : "إذا أرادتم أن تعرفوا هذا البلد بشكل صحيح عليكم ان تنظروا  إلى رئيسه ومسؤوليه".

ولفت إلى أن "الأميركيين خططوا للنيل من الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلا أنهم انتكسوا وذهبت ريحهم"، مضيفا أنهم "فعلوا كل ما أرادوا أن يفعلوه وواجهوا طرقا مسدودة للنيل من عزم الإيرانيين"، وقال : " لم يعد لدى أمريكا اي مخطط بعد ان فعلت كل ما بوسعها".

وأشاد الإمام الخامنئي بالمعنويات التي يتحلى بها جيل الشباب المؤمن والثوري الذي يقف كالجبل الشامخ أمام التطورات والأحداث التي تعصف بالبلاد والثورة بين الحين والآخر.

وأشار إلى بعض العناصر الثورية التي تعبت في مواكبتها للثورة الاسلامية، وقال : "حتى في الصدر الاول للإسلام حدثت مثل هذه التقاعسات عن نصرة الرسالة المحمدية، لكننا اليوم لدينا العدد المتنامي لأنصار الثورة بين الشباب المؤمن، وهذا من أهم معجزات هذه الثورة الاسلامية النافذة".

كما أكد اننا "اليوم وبعد مرور 40 عاما على انتصار الثورة الاسلامية نرى الكثير من الشباب المسلم والمؤمن الذي لم ير لا الإمام ولم يدرك فترة الدفاع المقدس، ولا المعنويات التي عاشها الشعب الايراني المسلم إبان انتصار الثورة، لكنه ينزل الى الساحة كما كان يفعل شجعان وابطال الثورة الذين قدموا ارواحهم رخيصة لنصرة الثورة الاسلامية كالشهيد همت والشهيد خرازي وأمثالهما، وهذا من معجزة الثورة بأنها تتمكن من إنتاج هذه الطاقات المؤمنة".

واعتبر ان الشباب المؤمن هم اساطين الثورة والدرع الحصين للبلاد ويجب الاعتزاز بهم، وقال : "هم الذين يحفظون البلاد كما حفظها الشباب المؤمن إبان العهد البهلوي الذي كان يجثم على صدر الشعب الايراني".

إقرأ المزيد في: العالم