irhabeoun

الخليج والعالم

طهران: لا تواصل مباشرًا مع واشنطن.. ونجاح الحوار مع السعودية مرهون بجدية الرياض

01/11/2021

طهران: لا تواصل مباشرًا مع واشنطن.. ونجاح الحوار مع السعودية مرهون بجدية الرياض

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أن بلاده لن تتساهل في الدفاع عن أمنها القومي وأن الكيان الصهيوني يدرك جيدا القدرات العسكرية الإيرانية، لافتًا إلى أن إعادة فتح السفارات بين الرياض وطهران ليس قريبًا، كما أن طهران لن تتواصل بشكل مباشر مع واشنطن ما لم تعد للاتفاق النووي وترفع العقوبات.

وفي مؤتمره الصحفي الأسبوعي، الاثنين، لفت المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إلى أن "المحادثات بين إيران والسعودية مستمرة بشكل جدي، ونجاحها مرهون بجدية الجانب الآخر"، وأشار إلى أن "محادثاتنا مع السعودية ثنائية وإقليمية.. ونحن لا نتحدث مع أحد عن أصدقائنا"، مضيفًا "أعتقد أن الرياض تعلم أيضًا أن سياسة الضغط على الدول الأخرى فقدت تأثيرها لبعض الوقت ومن الطبيعي أن تقف إيران إلى جانب شعبي اليمن ولبنان".

وردًا على سؤال حول كلام مستشار الأمن القومي الأمريكي جاك سوليفان، قال خطيب زاده "لم يكن هناك حوار بين إيران والولايات المتحدة منذ فترة طويلة، منذ انسحاب الولايات المتحدة من مجلس الأمن الدولي كعضو في اللجنة المشتركة في ذلك الوقت، لم تكن هناك اتصالات أو اجتماعات مباشرة أو غير مباشرة".

وأضاف "في انتهاك لقرار مجلس الأمن رقم 2221، انسحبت الولايات المتحدة بشكل غير قانوني من الاتفاق النووي وبذلت قصارى جهدها للإطاحة به، وفرضت عقوبات قاسية وغير قانونية على الشعب الإيراني"، مردفًا أن "واشنطن أعاقت العلاقات الطبيعية للجمهورية الإسلامية في مجالات التجارة والاقتصاد مع البلدان الأخرى، وفي هذا الصدد، ذهبت إلى حد ليس فقط الضغط على الشركات التي تتعاون مع إيران، ولكن أيضًا لمعاقبة حلفائها".

وتابع قائلًا "من الطبيعي أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، حتى تتغير هذه الحقائق على الأرض، لا تتخيل أن حوارًا بين طهران وواشنطن سيعقد بأي شكل أو صيغة"، مذكّرًا "كما قيل في محادثات فيينا، فإن المحادثات تهدف إلى ضمان عودة محددة وملتزمة وعملية للولايات المتحدة لالتزاماتها، لذلك كانت إيران تتحاور مع مجموعة 4+1 للتأكد من عودة الولايات المتحدة ويتم العمل بالاتفاق النووي بنية صحيحة وبشروط وتفاصيل كبيرة".

وفي إشارة إلى أن الوضع لم يتغير بعد، قال "الإجراءات والبرامج التي اتبعتها حكومة بايدن حتى الآن تتعارض مع النية التي أعلنها السيد سوليفان.. لقد سمعنا ما يكفي لنقول إننا ننتظر إجراءً قد تأخر لشهور".
ورداً على سؤال حول الحصول على ضمان من الولايات المتحدة، قال خطيب زاده "يجب أن نسمح بمناقشة القضايا الفنية في إطارها الخاص، خاصة وأن هذه القضايا تخلق سوء تفاهم في المجال العام".

وأشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إلى أن بلاده ومجموعة 4+1 بما في ذلك روسيا والصين، هي الأكثر مطالبة بأن تكون الولايات المتحدة قادرة على إثبات نواياها في الممارسة العملية، من خلال توفير الضمانات الصحيحة وإظهار عدم وجود أي شخص آخر في واشنطن لن يسخر من العالم.
وقال "ما فعله ترامب ليس فقط السخرية من الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، ولكن أيضًا السخرية من القانون الدولي والآليات الدولية".

وأضاف "بالطبع كانت هناك مناقشات حول نوع الضمانات القانونية والسياسية التي يجب أن ندرجها في الاتفاق النووي، وحتى يومنا هذا، رأت الولايات المتحدة نفسها خارج نطاق أي ضمان، متخيلة أنها شرطة العالم ويمكنها الاستفادة من موقعها في أي وقت".

الناطق باسم الخارجية الإيرانية أكد على موقف بلاده من الجزر الثلاثة طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، و"أنها جزء لا يتجزأ من ترابنا ولن نتخلى عن شبر منها".

خطيب زاده وصف العلاقات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنها علاقة فنية ومهنية، وقال "تربط بين منظمتي الطاقة الذرية الإيرانية والمنظمة الدولية للطاقة الذرية علاقات منتظمة ودقيقة".

السعوديةالولايات المتحدة الأميركيةالجمهورية الاسلامية في إيرانالاتفاق النووي الايرانيسعيد خطيب زاده

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
المجلس السياسي الأعلى: عملية "إعصار اليمن الثانية" تأديبٌ للعداون
المجلس السياسي الأعلى: عملية "إعصار اليمن الثانية" تأديبٌ للعداون
عرض اسرائيلي للدفاع عن الإمارات والسعودية
عرض اسرائيلي للدفاع عن الإمارات والسعودية
"شرورة" في مرمى القوات المسلحة اليمنية.. فما هي أهميّتها العسكرية؟
"شرورة" في مرمى القوات المسلحة اليمنية.. فما هي أهميّتها العسكرية؟
عملية "إعصار اليمن الثانية" تضرب أبو ظبي ودبي وجيزان وعسير وشرورة
عملية "إعصار اليمن الثانية" تضرب أبو ظبي ودبي وجيزان وعسير وشرورة
الرئاسة اليمنية للعدوان السعودي الإماراتي: تصعيدكم سيُواجه بالمثل
الرئاسة اليمنية للعدوان السعودي الإماراتي: تصعيدكم سيُواجه بالمثل
كيف دفعت الولايات المتحدة ثمن إخفاقات صنّاع سياستها الخارجية؟
كيف دفعت الولايات المتحدة ثمن إخفاقات صنّاع سياستها الخارجية؟
كيف تشكِّل "أنصار الله" تهديدًا لأمن العدو؟
كيف تشكِّل "أنصار الله" تهديدًا لأمن العدو؟
مادورو: خطط واشنطن أسقطها الشعب الفنزويلي
مادورو: خطط واشنطن أسقطها الشعب الفنزويلي
عبد اللهيان: مكانة إيران الجيوسياسية ستكون جسرًا لإقامة العلاقات الودية وتنميتها مع الجوار
عبد اللهيان: مكانة إيران الجيوسياسية ستكون جسرًا لإقامة العلاقات الودية وتنميتها مع الجوار
لماذا استهدفت القوات المسلّحة اليمنية قاعدة الظفرة الإماراتية؟
لماذا استهدفت القوات المسلّحة اليمنية قاعدة الظفرة الإماراتية؟
بالفيديو: مناورات "الحزام البحري 2022" بين إيران وروسيا والصين
بالفيديو: مناورات "الحزام البحري 2022" بين إيران وروسيا والصين
الإمام الخامنئي أمام جمع من منشدي وذاكري مناقب أهل البيت (ع): التنویر من أهم مجالات الجهاد في عصرنا
الإمام الخامنئي أمام جمع من منشدي وذاكري مناقب أهل البيت (ع): التنویر من أهم مجالات الجهاد في عصرنا
مفاوضات فيينا: رفع الحظر ينتظر صدق نوايا واشنطن
مفاوضات فيينا: رفع الحظر ينتظر صدق نوايا واشنطن
الرئيس الإيراني من الدوما: تطوير العلاقات مع روسيا يُعزّز أمن المنطقة
الرئيس الإيراني من الدوما: تطوير العلاقات مع روسيا يُعزّز أمن المنطقة
مباحثات إيرانيّة-أوروبيّة في فيينا بحضور جمع من الخبراء
مباحثات إيرانيّة-أوروبيّة في فيينا بحضور جمع من الخبراء
الخارجية الإيرانية: إعادة فتح السفارات يعود إلى الاجراءات العملية من قبَل السعودية
الخارجية الإيرانية: إعادة فتح السفارات يعود إلى الاجراءات العملية من قبَل السعودية
الخارجية الإيرانية: نبحث عن اتفاقٍ دائمٍ في محادثات فيينا
الخارجية الإيرانية: نبحث عن اتفاقٍ دائمٍ في محادثات فيينا
طهران: القرارات الأممية لا تمنعنا من البحوث والتجارب الفضائية
طهران: القرارات الأممية لا تمنعنا من البحوث والتجارب الفضائية
الخارجية الايرانية: اغتيال الشهيد سليماني مثال على إرهاب الدولة الأميركية
الخارجية الايرانية: اغتيال الشهيد سليماني مثال على إرهاب الدولة الأميركية
الخارجية الإيرانية ردًا على التدخّل البريطاني: لا نطلب الإذن من أحد لبرنامجنا الدفاعي
الخارجية الإيرانية ردًا على التدخّل البريطاني: لا نطلب الإذن من أحد لبرنامجنا الدفاعي
وفاة السفير الإيراني في اليمن متأثرًا بـ"كورونا"
وفاة السفير الإيراني في اليمن متأثرًا بـ"كورونا"