عين على العدو

خرقٌ الكتروني جديد لبيانات آلاف الصهاينة

27/10/2021

خرقٌ الكتروني جديد لبيانات آلاف الصهاينة

أفاد موقع "يديعوت أحرونوت" أن مجموعة قراصنة جديدة تلقب نفسها باسم "عصا موسى" (Moses Staff) نشرت صورًا لوزير الحرب الاسرائيلي بيني غانتس مع تهديد أنه تحت المراقبة.

خلال الأيام الأخيرة، نشرت المجموعة سلسلة من التسريبات لقواعد بيانات مع تفاصيل حول مئات آلاف الاسرائيليين. القراصنة يدعون أن الحديث يدور عن معلومات مأخوذة من حواسيب "بريد اسرائيل" ومجموعة من الشركات الخاصة.

وبحسب التقديرات، على ما تورد "يديعوت"، يُرجّح أن تكون مجموعة إيرانية وراء الهجوم وتهدف الى "التأثير على الوعي" على غرار المجموعات التي هاجمت شركة "شربيت" للتأمينات وشركات اسرائيلية اخرى.

ووفق "يديعوت"، تتميّز التسريبات الجديدة للمجموعة بأنها نصوص عدوانية صارخة باللغة العبرية مثل: "نحن مستمرون بالقتال حتى الكشف عن الجرائم المخفية"، وفي أخرى: "سنراقبكم، أين لا تعرفون، هذه البداية فقط" .

ويقول نصّ ثانٍ يتعلق بغانتس: "نحن نعرف جميع قراراتك وفي النهاية سنضرب في المكان الذي لا تتوقعونه.. يوجد لدينا ملفات سرية حول الوزارة وبيني غانتس.. يوجد لدينا أخبار، تقارير، خرائط عملية، معلومات حول إمكانات الوحدات والقوات. سننشر هذه المعلومات حتى نطلع العالم كله على جرائمك".

"يديعوت" أشارت الى أن المهاجمين نشروا كمية كبيرة من المعلومات والتي ادعوا انها مأخوذة من بريد "اسرائيل"، بينها ملفات "أكسل " كبيرة مع مئات الآلاف من السجلات في كل منها، والتي تشمل تفاصيل شخصية، عناوين بريدية الكترونية، عناوين سكن، أرقام هواتف، وفي جزء من الحالات ايضًا توجد ملاحظات شخصية. المهاجمون نشروا معلومات اضافية ادعوا انها من شركات اسرائيلية اخرى، هذه المعلومات المسربة ايضا تشمل ملفات كثيرة وسجلات ومعطيات عن الزبائن، وهويات وصورًا شخصية وغيرها.

التقرير تحدّث عن أن مميزات هذا الهجوم السيبيراني تشير الى هجوم إيراني يهدف للتأثير على الوعي، وأفيد أن المجموعة الجديدة تمتلك موقعًا على شبكة الانترنت في Darknet، والذي يذكر في بنيته بمواقع تسريب ايرانية سابقة.

ولفت التقرير الى أن المجموعة هاجمت 254 موقعًا و165 خادمًا، وسُرقت معلومات بحجم 11 "تيرا بايت".

في المقابل، علّق جهاز السايبر في كيان العدو على هذا الخرق، فقال "في غضون الأشهر الأخيرة حذر الجهاز عدة مرات من قراصنة يستغلّون نقاط ضعف أمنية في خادم البريد الالكتروني Exchange لمهاجمة منظمات، وبناء على ذلك توجهنا الى المنظمات والشركات المعرضة لاستغلال نقطة الضعف بصورة مقصودة.. الجهاز يدعو مجددا هذه المنظمات الى تنفيذ آخر التحديثات الضرورية الأخيرة التي نشرتها "مايكروسوفت" حول نقاط الضعف هذه. تحديث بسيط وبدون تكاليف يمكنه تقليص احتمال التعرّض الى هجوم".

الكيان الصهيوني

إقرأ المزيد في: عين على العدو