ramadan

لبنان

بلدية بليدا تواصل تحركاتها لحفظ حقوق أبناء البلدة بملكية آلاف الدونمات التي يحتلها العدو

03/03/2019

بلدية بليدا تواصل تحركاتها لحفظ حقوق أبناء البلدة بملكية آلاف الدونمات التي يحتلها العدو

"لن تضيع حقوقنا بتقادم الزمن"
"سنستعيد أرضنا المحتلة منذ العام 1948"
"وكما أوصانا أجدادنا بها، سنوصي أبناءنا وأحفادنا بالأرض لاستعادتها بعد حين"

هذه العناوين وعناوين أخرى كانت محور "اللقاء الحواريّ الخاص" الذي نظمته بلدية بليدا مع سعادة القاضي العقاري في محافظة النبطية الرئيس أحمد مزهر، في قاعة المحاضرات في بلدية بليدا.
حضر اللقاء إلى جانب رئيس بلدية بليدا الحاج حسان حجازي وأعضاء المجلس البلدي، سعادة القاضي العقاري في المحافظة الرئيس أحمد مزهر وأعضاء مكتبه  الفريق العامل بالملفات العقارية، مدير شركة "A3M geomatics" للمسح الجغرافي المهندس محمد حمود، العميد خليل ابراهيم، العقيد هاشم، رؤساء بلديات القرى المجاورة، مخاتير بلدة بليدا، مدير وأساتذة مدرسة بليدا، فعاليات المنطقة والبلدة وأهلها.
 
استهل اللقاء بتلاوة آيات من القرآن الكريم، والنشيد الوطني اللبناني، ثم ألقى رئيس البلدية الحاج حسان حجازي كلمة رحب فيها بالحاضرين وبالمحتفى به سعادة القاضي مزهر، وأثنى على قراره الوطني الجريء الذي اتخذه وسمح بموجبه بمسح كامل أراضي بليدا المحتلة منذ العام 1948، والتي تزيد عن 20.000 دونم، كان قد ضمها العدو الإسرائيلي مع القرى السبع إلى كيانه الغاصب، وأشاد بأهمية الترخيص للشركة لإجراء المسح عن بعد وعبر الصور الجوية بالتعاون مع مديرية الشؤون الجغرافية في الجيش اللبناني لتعذر المسح الميداني المباشر.
وأكد أنه لن تضيع حقوقنا بملكية أرضنا بتقادم الزمن وسياسة الإهمال، وسنظل نطالب بها لنحفظها للأجيال القادمة، وسنوصي بها أبناءنا وأحفادنا، وأشار إلى أنه وبعد أن أثارت البلدية الأمر بدأت كرة الثلج تكبر، وظهرت مستندات ووثائق وشهود على امتداد قرى الشريط الحدودي مع فلسطين المحتلة وبالأخص ملكيات بلدات بنت جبيل عيترون ميس الجبل مارون الرأس، وغيرها من القرى، تثبت ملكية أراض اقتطعها العدو لأبناء تلك القرى، وأكد على التنسيق الكامل مع البلديات لتوحيد الجهود وتزويد شركة المسح بالحجج ومستندات الملكية التي لا يزال يحتفظ بها الأهالي لآلاف الدونمات من الأراضي، ولفت حجازي إلى اعتزام البلدية بعد إنجاز الملف القيام بجولة على رئاسة الجمهورية اللبنانية ورئاسة المجلس النيابي ورئاسة الحكومة والمسؤولين في البلد لإثارة الموضوع في المحافل الدولية وعلى أعلى المستويات.

بدوره وفي مداخلته شكر القاضي أحمد مزهر بلدية بليدا وأهلها الطيبين على حفاوة اللقاء والتكريم الخاص الذي أقيم له، وأكد على أهمية الخطوة التي قامت بها البلدية وأنه يدرس حاليا استكمال الخطوات اللاحقة لاتخاذ المقتضى القانوني اللازم.

واختتم اللقاء بتكريم خاص للقاضي مزهر أعده مجلس بلدية بليدا، وبتقديم درع تكريمي له.

إقرأ المزيد في: لبنان