العالم

رغم

23/10/2021

رغم "كورونا".. الاقتصاد الإيراني تجاوز الركود ومضى نحو الإزدهار

أكّد حاكم البنك المركزي الإيراني علي صالح أبادي، أنّ "اقصاد بلاده تجاوز مرحلة الركود ومضى نحو الازدهار".

ولفت علي صالح أبادي إلى أنّه على الرغم من الخسائر الناجمة عن جائحة كورونا، تمكّن الاقتصاد الإيراني من تسجيل نمو خلال النصف الثاني من العام 2021، مشيرًا إلى أنّ هذا الأمر "يدلّ على تجاوز البلاد مرحلة الركود والمضي نحو الازدهار".

وجاءت تصريحات أبادي خلال ملتقى افتراضي عُقِد اليوم (السبت) وحضره المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي ووزراء الاقتصاد، وحكام البنوك المركزية ورؤساء المؤسسات المالية لدول منطقة "ميناب" (MENAP) والتي تضمّ (دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأفغانستان وباكستان).

وأكد أبادي أنّه وفقًا لآخر الإحصائيات تمّ تسجيل نمو بنسبة 6.2 في المئة في الناتج الإجمالي الوطني خلال النصف الثاني من العام الحالي، مشددًا على أنّ ذلك "يدلّ على الإنجازات الملحوظة التي تحققت بالرغم من الحرمان الشديد الذي فُرِض على إيران من جرّاء الحظر الأمريكي فيما يخصّ استخدام عائدات النقد الأجنبي وبالتالي تقويض إمكانية شرائها اللقاحات المضادة لفيروس كورونا".

ولفت رئيس البنك المركزي الإيراني إلى أنّ حجم النمو في قطاع السلع غير النفطية خلال الفترة عينها، سجل نموًا بواقع 4.7 في المئة؛ الأمر الذي يكشف بدوره عن اجتياز مرحلة الركود الاقتصادي والمضي باتجاه الازدهار في البلاد.

وتابع "سياسات الدعم المالي التي تلتزم بها الحكومة والبنك المركزي الايرانيين، أدّت إلى تراجع نسبة البطالة بواقع 8.8 في المئة خلال الربع الثاني من العام 2021".

الجمهورية الاسلامية في إيران

إقرأ المزيد في: العالم