المولد النبوي 2021

لبنان

وزير الصحة من مستشفيات بنت جبيل ومرجعيون: ‏مهمتي ان اصلح ما أُفسد في المستشفيات الحكومية

03/03/2019

وزير الصحة من مستشفيات بنت جبيل ومرجعيون: ‏مهمتي ان اصلح ما أُفسد في المستشفيات الحكومية

استكمل وزير الصحة في الحكومة اللبنانية الدكتور جميل جبق جولاته التفقدية على المستشفيات الحكومية وزار اليوم مستشفيات مرجعيون وبنت جبيل.في مستشفى مرجعيون كان في استقبال الوزير جبق قائممقام مرجعيون وسام الحايك وطبيب القضاء الدكتور انيس ونا والنواب علي فياض، قاسم هاشم، الدكتور امين الحمرا ممثلا النائب انور الخليل ورئيس مجلس الادارة المدير العام للمستشفى الدكتور مؤنس كلاكش بالإضافة غلى الطاقم الطبي في المستشفى والعاملون وفعاليات اجتماعية وبلدية.
وبعد جولة استمع خلالها من مدير المستشفى عن الخدمات الطبية التي تقدم وما ينقصه من معدات وادوات طبية، تفقد جبق عددا من مرضى المستشفى في أقسام العناية الفائقة والقلب.كذلك تفقد الورشة القائمة في المبنى الجديد، مستمعاً من كلاكش لشرح عن المراحل التي تم إنجازها وتلك المتبقية.
ثم عقد مؤتمر صحافيا اعتبر فيه "ان مستشفى مرجعيون الحكومي يمثل نموذجا للعيش الواحد والمشترك وهو النسيج الطائفي المذهبي النموذجي في البلد والعيش الدائم".

وزير الصحة من مستشفيات بنت جبيل ومرجعيون: ‏مهمتي ان اصلح ما أُفسد في المستشفيات الحكومية


جبق اضاف: "على الرغم من صغر حجم المستشفى الذي يحتوي على ستين سريرا فقط، الا ان فيه كفاءات طبية عالية وامكانات ممتازة ورغم ذلك اعتقد انه لا يكفي لما يقدمه هذا المستشفى من خدمات في منطقة مرجعيون".
وأكد الوزير أن "الوزارة ستكمل بناء وتجهيز المبنى الجديد لمستشفى مرجعيون وسنرفع سقفه المالي ليستقبل كافة المرضى، ونعمل لتقديم الخدمة الصحية للبنانيين بمستوى خدمة مستشفيات اوروبا".
ووعد جبق"ان وزارة الصحة العامة ستتبنى تجهيز المستشفى الجديد الذي تم البدء بانشائه منذ سنتين وتجهيزه لوجستيا".
بعدها، انتقل الوزير جبق على راس الوفد المرافق لاستكمال جولته التفقدية في الجنوب متوجها الى مستشفى ميس الجبل الحكومي.

وزير الصحة من مستشفيات بنت جبيل ومرجعيون: ‏مهمتي ان اصلح ما أُفسد في المستشفيات الحكومية

ميس الجبل
وبعد جولة له داخل أقسام مستشفى ميس الجبل الحكومي برفقة رئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان ورئيس اتحاد بلديات جبل عامل علي الزين، أكد الوزير جبق من مستشفى ميس الجبل الحكومي أن الوزارة "ستؤمن كل المعدات المطلوبة لمستشفى ميس الجبل، ولن يكون هناك ضعف في السقف المالي حتى لو كان ذلك على حساب المستشفيات الخاصة".
وأضاف جبق: "همي الاساسي الان هو ان اكون وزير الفقراء ومهمتي ان اصلح ما أُفسد في المستشفيات الحكومية، واي مشكلة موجودة فيها هي من اولوياتي".
تبنين
وفي مستشفى تبنين الحكومي حيث كان في استقباله النواب حسن فضل الله وعلي بزي وأيوب حميد تفقد الدكتور جبق والوفد المرافق المرضى وأقسام المستشفى برفقة مدير المستشفى الدكتور محمد حمادي.
رحب النائب حميد بالوزير متحدثاً عن تطوير بناء المستشفى برعاية مجلس النواب.
جبق
وكان للوزير جبق كلمة قال فيها: "من اليوم الاول الذي وصلت فيه إلى الوزارة كان همي الاول تأهيل المستشفيات الحكومية، والحقيقة أننا فؤجئنا بصدمة مما تعاني منه المستشفيات الحكومية وخاصة في المناطق الريفية، اليوم ليس بإمكاني الا أن انوه بالدكتور محمد حمادي وأعضاء مجلس الإدارة على الإنجاز الذي قاموا به في مستشفى تبنين، لقد فؤجئت بالمعدات والتقنيات الموجودة عندهم التي هي نموذج لكل المستشفيات الحضارية في العالم، لقد وجدت ماكنة MRI 1.5  ليست موجودة في اهم مستشفيات لبنان، (يا ريت الدكتور حمادي بيعيرنا ياها) لن اتحدث كثيراً، الخطابات شبعنا منها بتاريخنا في لبنان، وخاصة في المناطق المحرومة في مناطق الجنوب والشمال وعكار والهرمل والبقاع، وبعد قليل حاصبيا وشبعا، اليوم سأحاول أن اعيد إلى هذه المناطق حقها بقدر الإمكانيات المتاحة، بالتعاون مع الاخوة في المجلس النيابي ولجنة الصحة ولجنة المال، وسنسعى لتقديم أكبر قدر ممكن من المساعدات لهذه المناطق، وما استطيع ان اعدكم به الان ان نرفع السقف المالي للمستشفى على حساب المستشفيات الخاصة، لأن اولويتنا ان نقوم بتاهيل المستشفيات الحكومي لتستقبل المرضى على مدار الشهر. لم أعد استطيع القبول بوصول مريض ليس لديهة جهة ضامنة إلى مستشفى حكومي ويقال له ليس لدينا سقف مالي. هذه المستشفيات ملك الدولة ، وهذه المستشفيات واجبها أن تستقبل المريض من دون أن يكون عندها سقف مالي".
بنت جبيل

وزير الصحة من مستشفيات بنت جبيل ومرجعيون: ‏مهمتي ان اصلح ما أُفسد في المستشفيات الحكومية

ومن مستشفى بنت جبيل في ختام جولته وكان للوزير جبق كلمة قال فيها:
"اليوم كانت أهم جولة في هذا اليوم الطويل، جُلنا فيه على كل المستشفيات الحكومية الموجودة في قضاء مرجعيون وقضاء بنت جبيل، أيها الاخوان عندنا مشكلة وهي مشكلة حقيقية، وعمرها سنوات طويلة.عندما وصلنا إلى وزارة الصحة كان عندنا امل أن نحقق شيء وأن نصلح شيء في هذا النظام الصحي الموجود في لبنان ولو بنسبة 50% ، وقلت إذا استطعنا إصلاح 50% من النظام الصحي في لبنان سنكون بالف خير...، المشكلة الاساسية أننا في لبنان هناك مليون وثمانمئة ألف مواطن ليس لديهم أي جهة ضامنة هؤلاء يريدون أن يتعالجوا على حساب وزارة الصحة، والوزارة عليها الاعتناء بهم ضمن ميزانية محدودة، لان الدولة تقوم بعمل تقشف على الحصة المالية الموجودة لوزارة الصحة".
وأضاف جبق: " انا من بنت جبيل في هذه النهار الطويل ما أريد ان أقوله يمكنن التقشف في كل شيء، يمكن التقشف بالكهرباء بالبنزين، بالسفر، بسيارتنا لكن بالقطاع الصحي لا يمكن التقشف لأن هذا حق مواطنينا علينا، لم يعد بإمكاننا القبول أن يموت مريض على باب مستشفى وكنت قلت بعكار من اسبوعين ان المريض الذي سيموت على باب مستشفى بسبب إهمال طبي أو لأنه لا يملك مال للدخول على المستشفى سأقفل المستشفى وانا عند كلامي..ومن هنا سأحاول إيجاد تغطية لكل المواطنين، بعد اليوم لن يكون عندي مشكلة اسمها السقف المالي للمستشفيات الحكومي لكن بشرط، لسنا هنا لتقديم حسنات او خدمات اجتماعية لأننا نريد إقامة علاقت جيدة بيننا، المريض الذي هو بحاجة لدخول المستشفى سيدخل اما من هو ليس بحاجة فلن يدخل.. حتى لو أحضر وساطات، وسأفعّل التفتيش المركزي في وزارة الصحة والاطباء المراقبين وكل ملف لن يكون مطابق للمواصفات.. سأشطبه، وسأحول المستشفى للتحقيق الإداري وأي مستشفى سيخالف هذه الموضوع أو سيكون هناك شك بماليته سأحوله إلى النيابة العامة المالية، وظيفتي أن أحمي المال العام واستفيد منه لكل مواطن..".
وختم جبق: "اليوم ولن أطيل أعلن من بنت جبيل مدينة الصمود مدينة المقاومة والتحرير عن افتتح مكتب الدواء للأمراض المزمنة، بعد اليو ملا داعي لنزول المريض إلى بيروت ليقف يومين او ثلاثة على أبواب الكرنتينا ليحصل على الدواء، الدواء سيحصل إليه وكل مريض لديه مشكلة سيعيش بعزة وكرامة.. نحن لا نقبل الذل لأي مريض لا بوزارة الصحة ولا بغير وزارة الصحة وأتمنى عليكم أن نتعاون سوياً ونترك الأحمال (التكاليف) للناس المحتاجة، كي نساعد الناس كلها".

إقرأ المزيد في: لبنان