ramadan

لبنان

النائب سعد في الذكرى الـ44 لاستشهاد معروف سعد: تحية تضامن وشراكة إلى أهل فلسطين وكل المقاومين والمنتفضين

03/03/2019

النائب سعد في الذكرى الـ44 لاستشهاد معروف سعد: تحية تضامن وشراكة إلى أهل فلسطين وكل المقاومين والمنتفضين

أكد الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب اسامه سعد، أن الأوضاع المزرية على كل الصعد السياسية والاقتصادية والمالية والاجتماعية والخدماتية تزكّي الغضب والاحتجاج ومطلب التغيير.. تغيير ميزان القوى لمصلحة الغالبية من أبناء الوطن بعد طول معاناة ... المحبطون يقولون لا أمل".
 

وخلال كلمة له في الذكرى الـ44 لشهادة معروف سعد، قال سعد "4 مليون سكان لبنان على مساحة صغيرة، عليهم 100 مليار دين، ونص الموازنة فوايد الدين، ما في رعاية صحية، التعليم المجاني مش متوفر لكل الطلاب، بطالة وهجرة شباب، ما في ضمانات اجتماعية شاملة ولا ضمان شيخوخة، الصناعة تعبانة، الزراعة بالويل، الأوضاع المعيشية مزرية، الكهربا والمي بتعرفوا قصتهم، الإدارة رشوة وفساد، النفايات لعبة المافيات، والطرقات والبنية التحتية وسدود مكلفة وخاوية لعبة إنماء مزعوم".

وتساءل "من يجرؤ من كل من في السلطة أن يقول لشعب لبنان المنكوب كيف صرفت المليارات وأين ذهبت؟".
سعد أضاف "الآن في زمن الحكومة الجديدة تحت رعاية سيدر والبنك الدولي، زمن تحجيم القطاع العام وتقليص أدواره وخصخصة مؤسسات الدولة، زمن الشركات المحظية والتنقيب عن النفط والغاز، وأبواب جديدة للسرقة والنهب..زمن النيل من مكتسبات الشعب اللبناني في أجوره وحقه في العمل وصناديقه الضامنة".

وتابع "زمن انعدام العدالة الضريبية، والتوجه نحو مضاعفة الفواتير والرسوم وتخفيض التقديمات الصحية والاجتماعية وغيرها.
زمن يطالب فيه الناس بشد الأحزمة والتقشف فوق تقشف... ويحمّلون تبعات أزمة من صنع الحكومات المتعاقبة.
زمن يقول إن أصحاب الثروات الكبرى خط أحمر ...
زمن دكة رخوة في الاستدانة والإنفاق وصرف الأموال كما لا تصرف الدول العظمى.
يوظّف الآلاف من دون أية معايير، مستشارون ومرافقون ومحاسيب وتنفيعات، وإنفاق وبذخ عشوائي ومواكب امبراطورية، وسفرات مطرّزة بحاشية لزوم ما لا يلزم.
طيب تقشّفوا شوي... وأعطوا هالشعب المعتّر رسالة إيجابية".

الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري أضاف "في ذكرى الشهيد معروف سعد المقاوم ضد الصهاينة على أرض فلسطين منذ سنة 1936، مروراً بمعركة المالكية سنة 1948، وصولاً إلى العمل المقاوم في لبنان ضد الاعتداءات والغزوات الصهيونية، وباسم كل سكان صيدا مدينة المقاومة، وباسم لبنان الانتصار على جيش الاحتلال الصهيوني، نوجّه تحية التضامن والشراكة إلى أهلنا في فلسطين المحتلة، وإلى كل المقاومين والمنتفضين".

كما أكد للصامدين أنه رغم الحصار والقمع والمجازر، ورغم المهرولين إلى التطبيع مع إسرائيل من الأنظمة العربية، ورغماً عن " ترامب" و"نتنياهو" فلسطين لا بد ستنتصر.. ستنتصر .. ستنتصر ..
وتابع قائلا "كما نؤكد لإخوتنا الفلسطينيين في لبنان أننا سنبقى صوتهم المدوّي من أجل الحصول على الحقوق الإنسانية والاجتماعية، ومن أجل تعزيز النضال وصولاً إلى التحرير والعودة إلى أرض فلسطين".

وختم بالقول "نجدّد العهد لروح المناضل الشهيد معروف سعد... عهد مواصلة استلهام نهجه والسير على خطاه .. عهد الاستمرار في النضال دفاعاً عن لبنان وحقوق الشعب اللبناني، ومن أجل تحرير فلسطين، ونصرة قضايا الأمة العربية".

وكانت الجماهير قد احتشدت في صيدا لاحياء الذكرى الـ44 لاستشهاد المناضل معروف سعد، بمشاركة شخصيات وقيادات ووفود من كل المناطق، تقدمهم الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب اسامه سعد بمشاركة نيابية وسياسية وحزبية لينانية وفلسطينية ورؤساء احزاب.

وانطلقت المسيرة من امام النصب التذكاري للشهيد سعد في البوابه الفوقا تخللها استعراض للفرق الكشفية والفرق الموسيقية، واخترقت شارع رياض الصلح وصولا الى ساحة النجمة ومنها الى شارع الاوقاف قلب المدينة حيث ألقى النائب سعد كلمته.

إقرأ المزيد في: لبنان