فلسطين

محاولة صهيونية لكسر إضراب الأسير القواسمة

21/10/2021

محاولة صهيونية لكسر إضراب الأسير القواسمة

في محاولة لكسر إضرابه المفتوح عن الطعام ضد اعتقاله الإداري، حاول أطباء الاحتلال في مشفى "كابلان" الإسرائيليّ تغذية الأسير مقداد القواسمة، كما مُنِع محاميه من لقائه، وفق ما أفاد نادي الأسير وهيئة شؤون الأسرى والمحرّرين في بيانيْن منفصلين. 

وقالت الهيئة إنَّ "أطباء الاحتلال في مستشفى "كابلان"، قاموا بمحاولة تغذية قسرية بالمحاليل والمدعمات للأسير المضرب عن الطعام مقداد القواسمي منذ 91 يومًا.

وأشارت إلى أنَّ "محاولة التغذية جرت، والأسير القواسمي مكبّل بالسرير في قسم العناية المكثفة مساء الثلاثاء"، موضحةً أنَّ "القواسمة يحاصره 3 سجانين في غرفته بالمستشفى، يتعمّدون تناول الطعام أمامه، كما أنّه مقيّد في السرير من يده اليمنى وقدمه اليسرى على مدار الساعة".

وشدَّدت على أنَّ الأسير القواسمة "يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 91 يوما، فيما وضعه الصحيّ يتدهور بشكل خطير ومقلق، إذ يعاني من نقصان حاد في الوزن وانخفاض معدّل نبضات القلب، وضيق في التنفس وآلام حادة في كل أنحاء جسده، ولا يكاد يقوى على الوقوف، ويعاني من عدم وضوح في الرؤية وآلام في الأمعاء والرأس والبطن، وقد يتعرض للموت المفاجئ في أي لحظة".

وكانت قد أعادت إدارة سجون الاحتلال الأسيريْن علاء الأعرج وهشام أبو هواش إلى سجن الرملة، بعد نقلهما الليلة الماضية إلى مشفييْ "كابلان"، حيث نقل إليه الأسير الأعرج، و "أساف هروفيه" الذي نقل إليه الأسير أبو هواش، فيما لا يزال الأسير مقداد القواسمة في العناية المكثفة في المشفى المذكور.

وبالتزامن، نُظِّمت وقفة احتجاجية مسانِدة للأسير أمام المشفى الذي يقبع فيه، وأكَّد المشاركون فيها ضرورة إطلاق سراح القواسمة خصوصًا في ظلّ وضعه الصحيّ المتردي.
 

فلسطين المحتلةالكيان الصهيونيالأسرى والمعتقلون

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة