الخليج والعالم

مُحادثات موسكو حول أفغانستان: للعمل مع

20/10/2021

مُحادثات موسكو حول أفغانستان: للعمل مع "طالبان" وإرساء الأمن

أكَّدت الأطراف المشاركة في محادثات منصّة موسكو حول أفغانستان ضرورة العمل مع حركة "طالبان"، مشدّدة على الإستعداد للإسهام في إرساء الأمن على الأراضي الأفغانية.

وعقد الاجتماع الثّالث لصيغة موسكو للمشاورات حول أفغانستان بمشاركة ممثّلين خاصّين أو مسؤولين كبار من روسيا والصين وباكستان وإيران والهند وكازاخستان وقرغيزستان وطاجكستان وتركمنستان وأوزبكستان، ووفد رفيع المستوى من الحكومة المؤقّتة الأفغانية، التي شكّلتها حركة "طالبان".

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان أصدرته عقب الاجتماع، أنَّ "الأطراف أعربت عن احترامها لسيادة أفغانستان واستقلالها ووحدة أراضيها، وأكّدت الإلتزام بتحوُّل أفغانستان إلى دولة مسالمة غير قابلة للتّقسيم ومستقلّة ونامية اقتصاديًا وخالية من الإرهاب والجرائم المتعلّقة بالمخدرات تنفّذ الأحكام الأساسية في مجال حقوق الإنسان".   

وشدّد المشاركون، حسب البيان، على أنّ "التّعاون العملي اللّاحق مع أفغانستان يجب ترتيبه أخذًا بعين الإعتبار الواقع الجديد المتمثّل في وصول حركة طالبان إلى السّلطة بغض النّظر عن الإعتراف الرّسمي من قبل المجتمع الدولي بالحكومة الأفغانية الجديدة".

ودعت الأطراف السّلطات الأفغانية لتشكيل حكومة شاملة تناسب مصالح كلّ القوى السياسية والعرقية، داعية القيادة الأفغانية لاتباع سياسة داخلية وخارجية معتدلة وحكيمة وودية تجاه الجيران، وبمنع استخدام أراضي أفغانستان في تهديدات لدول الجوار.

وأعربت أطراف الاجتماع عن "قلقها من أنشطة التنظيمات الإرهابية في أفغانستان"، مؤكّدة "الإستعداد لمواصلة الإسهام في ضمان أمن أفغانستان بهدف دعم الإستقرار الإقليمي".

واقترحت الدول إطلاق مبادرة جماعية للدّعوة لمؤتمر دولي للمانحين للشّعب الأفغاني برعاية الأمم المتّحدة في أسرع وقت.

روسياأفغانستان

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة