الخليج والعالم

المخابرات العراقية تقبض على غزوان الزوبعي أحد مخططي تفجير الكرادة الضخم عام 2016

18/10/2021

المخابرات العراقية تقبض على غزوان الزوبعي أحد مخططي تفجير الكرادة الضخم عام 2016

أعلن رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي أن جهاز المخابرات الوطني العراقي ألقى القبض على أحد مخططي تفجير الكرادة الضخم عام 2016.

وذكر الكاظمي أن المخابرات العراقية نفذت عملية خارج حدود البلاد تمكنت من خلالها القبض على غزوان الزوبعي وهو أحد مخططي تفجير الكرادة عام 2016.

وفي تموز/يوليو 2016 وفي اليومين الأخيرين من شهر رمضان المبارك شهدت منطقة الكرادة وسط بغداد، انفجارًا ضخمًا استهدف أسواقًا مكتظة بالناس راح ضحيته نحو 360 مدنيًا.

وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي آنذاك تبنيه التفجير.

وإليكم السيرة الذاتية لغزوان الزوبعي:

الاسم الكامل: غزوان علي حسين راشد الزوبعي.

مواليد: 1992 بغداد.

اسم الأم: نوال فالح.

الكنى: همام (سابقًا) - أبو عبيدة بغداد.

المناصب التي شغلها والأعمال التي قام بها : في أيار/مايو عام 2007 انتمى وبايع تنظيم دولة العراق الإسلامية ولاية بغداد قاطع الدورة، وعمل جنديًا في مفرزة للتنظيم تقوم باستهداف القوات الأمريكية المتواجدة، وعلى اثرها نهاية العام تم اعتقاله من قبل القوات الأمنية وأودع في سجن كروبر/ الأحداث، ونهاية عام 2008 أطلق سراحه.

وفي بداية عام 2010 عاود العمل مع تنظيم القاعدة ضمن ولاية بغداد، قاطع الكرخ الجنوبي، حيث كان آمر مفرزة تستهدف القوات الأمنية من خلال عمليات الاغتيالات والعبوات اللاصقة وعمليات استهداف وسرقة صاغة الذهب، حتى تم اعتقاله مجددًا منتصف عام 2011 في منطقة الدورة من قبل مديرية مكافحة الإجرام.

وفي منتصف عام 2013 كان أحد الهاربين من سجن أبي غريب، والتحق بصحراء الأنبار مع الإرهابيين الهاربين، وتلقى تدريبات عسكرية وشرعية ونقل مع مجموعة إلى جبال حمرين ليعمل ضمن (ولاية تنظيم كركوك ونينوى).

 قبل سيطرة تنظيم "داعش" على مدينة الموصل في حزيران/يونيو 2014، صدر أمر له ولمجموعته بدخولهم كعناصر أمنية داخل الموصل مع تزويدهم بالأسلحة الخفيفة، وتم تبليغهم بعمليات تعرض للقوات الأمنية أثناء عملية الغزوة حيث كان متواجدًا في منطقة حي الثورة.

وأثناء المواجهات مع القوات الأمنية في 10 حزيران/يونيو 2014 أصيب في قدمه، وعلى إثرها بقي راقدًا في الفراش ويتعالج من قبل التنظيم، ستة أشهر تشافى والتحق بولاية نينوى تحت مسمى (جيش العسرة) بقي فيه إلى بداية عام 2016 ونقل إلى ولاية بغداد وكان مقره في محافظة كركوك منطقة الحويجة ،في مضافة تفخيخ ولاية بغداد.

كلف بالعمل بصفة أمني ضمن ولاية بغداد وكان مرتبطًا ارتباطًا مباشرًا بالأمير الأمني العام للولاية حيث كان يقوم بتجهيز ونقل السيارات المفخخة والعناصر الإرهابية والأحزمة الناسفة والمواد المتفجرة من الحويجة إلى بغداد مرورًا بطرق نيسمية، مرورا بجبل حمرين، وصولًا إلى منطقة مطيبجة ثم العظيم، وصولًا إلى العاصمة بغداد.

المخابرات العراقية تقبض على غزوان الزوبعي أحد مخططي تفجير الكرادة الضخم عام 2016

أبرز العمليات الإرهابية التي اشترك فيها الزوبعي:

1- تفجير سيارة مفخخة نوع ستاركس في الكرادة (مجمع الليث) بتاريخ 2017/7/3 من خلال انتحاري يدعى أبو مها العراقي، حيث كان متواجدًا مع الإرهابي موضوع البحث في نفس المضافة قبل توجهه إلى بغداد ونقله مع إلى منطقة العظيم، وبعدها توجه بها الانتحاري إلى بغداد ونفذ عمليته .

2- تفجير مزدوج في محافظة بغداد في مول النخيل بتاريخ  2016/9/9 من خلال انتحاري يرتدي حزام ناسف، وتلاه تفجير سيارة مفخخة نوع هونداي باص تحتوي على انتخاري آخر.

3- تفجير سيارة مفخخة نوع  كيا سورنتو على الطريق السريع الدولي في سيطرة العدوانية  بتاريخ 2017/5/19.

4- تفجير سيارة مفخخة نوع كيا سورينتو في بغداد سيطرة أبو دشير بتاريخ  2017/5/19 كان يستقل العجلة انتحاري.

5-  تفجير سيارة مفخخة في بغداد بالقرب من مرطبات الفقمة بتاريخ 2017/5/30 كان يستقل العجلة انتحاري.

6- تفجير سيارة مفخخة نوع كيا بنكو في بغداد منطقة الشواكة بالقرب من هيئة التقاعد العامة بتاريخ 2017/5/30 كان يستقل السيارة انتحاري.

7-  تفجير بيك آب صيني استهدفت زوار مرقد الإمام الكاظم (ع) أثناء مراسيم الاستشهاد في مفرق الدورة قرب السايلو  2016/5/2.

العراقالإرهاب

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة