خاص العهد

المازوت الإيراني ينقذ القطاع الزراعي من انهيار حتمي 

16/10/2021

المازوت الإيراني ينقذ القطاع الزراعي من انهيار حتمي 

لم تعد حقول البقاع تشبه نفسها في مواعيد القطاف والحصاد والتحضير لمواسم جديدة. لم يكن في حسبان المزارعين أن تنتهي الحال بهم بإطعام المنتوجات للمواشي أو تلفها، ما يعني خسارة القطاع الزراعي بالدرجة الأولى وانخفاض الإنتاج على مستوى لبنان.

"المازوت بالنسبة للمزارع مثل الشريان الذي ينقل الدم في جسم الإنسان"، هكذا يختصر رئيس تجمع مزارعي وفلاحي البقاع إبراهيم ترشيشي العلاقة بين الزراعة والمازوت. فمن خلال الأخير يُحضر المزارع العمال إلى الحقل، ويستخرج المياه من الآبار لضخها في شبكات الري، وللفلاحة، وينقل الإنتاج إلى أسواق الخضار وإلى حاويات التصدير برًا وجوًا. ولا تسويق للإنتاج إذا لم يتمكّن التجار من إرسال الآليات لتسلم الإنتاج، فتتكدّس الخضار والفاكهة في أرضها أو يتم إتلافها.

ترشيشي يلفت في حديث لموقع "العهد" الإخباري إلى أن الأزمة الخانقة كانت قبل وصول المازوت الإيراني إلى لبنان، في ظلّ عدم قدرة المزارع على الحصول على هذه المادة الحيوية بأسعارها الطبيعية ممّا أدى إلى هروب المزارعين من القطاع. فعندما سعّرت الدولة صفيحة المازوت بحوالي 100 ألف ليرة لم يجدها المزارع إلّا في السوق السوداء بـ300 إلى 500 ألف ليرة. وبعدما اختفى المازوت من السوق وارتفع سعر الصفيحة، وباتت كلفته تترواح بين 60 و70% من كلفة الإنتاج الزراعي بعدما كانت لا تتعدى الـ 5% تخلّت فئة من المزارعين عن العمل، وأخرى قامت بتلف مزروعاتها ورزقها ولم تُكمل الموسم مما كبدها خسائر لا تحصى، أما الفئة الثالثة من المزارعين فقررت الصمود والمغامرة، وهذه الفئة التي تشكل 40% من نسبة المزراعين رفعت أسعارها بشكل جنوني. 

ويتابع ترشيشي "أصبح الطلب أكبر من العرض، وهذا من الأسباب الرئيسية لارتفاع الأسعار.. عدد كبير من ​المزارعين​ توقفوا عن الزراعة، تزامنًا مع احتجاز أموالهم في ​المصارف​ وتوقف القروض والاعتمادات التي كانوا يستفيدون منها. وعليه، زادت كلفة الزراعة وأسعار الخضار والفاكهة وبات المواطن الفقير عاجزًا عن شراء الحدّ الأدنى منها".

ترشيشي يؤكد أن القطاع الزراعي كان أول من طالب برفع الدعم عن المازوت ليتخلّص من احتكارات كارتيلات النفط والموزعين والتجار، ولينتهي من هذه المهزلة، ولكن مع وصول المازوت الإيراني إلى لبنان، أعلنت شركات ​المازوت​ في البقاع فجأة وجود مخزون، وبدأت بالتواصل مع المزارعين لبيعهم المازوت، بعدما كان المزارع يتعرّض للذل، حيث يضطر إلى "الشحادة" من التاجر، وفقًا لتعبيره. 

بحسب ترشيشي، وصول المازوت الإيراني كسر كارتيل المستوردين والموزعين والمحتكرين للمحروقات، بعدما كان المزارع الحلقة الأضعف، وأغنى السوق المحلي بحاجته وبالليرة اللبنانية وبأسعار مدروسة جدًا.

وعلى المقلب الآخر، يتحدث ترشيشي عن أزمة جديدة، وهي الغلاء العالمي، اذ يواجه القطاع الزراعي ارتفاع كلفة استيراد البذور والسماد والمواد الأولية، بالاضافة إلى ارتفاع كلفة النقل العالمي، مما سينعكس على كلفة الانتاج اللبناني، وبالتالي سيؤدي حتمًا لارتفاع أسعار المنتجات الزراعية.

لبنانالزراعةالمازوتابراهيم ترشيشي

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
النائب الموسوي ردًا على جعجع: الكلام التشكيكي بموقف حزب الله من الانتخابات دافعُه التّضليل
النائب الموسوي ردًا على جعجع: الكلام التشكيكي بموقف حزب الله من الانتخابات دافعُه التّضليل
الغاز القطري يغذِّي "كهرباء لبنان".. إليكم التّفاصيل
الغاز القطري يغذِّي "كهرباء لبنان".. إليكم التّفاصيل
 حملة "رحمةٌ مهداة" تفتتح حديقة يارين وتطلق مشاريع مدرسية
 حملة "رحمةٌ مهداة" تفتتح حديقة يارين وتطلق مشاريع مدرسية
منطاد إسرائيلي عملاق يخرق السيادة اللبنانية
منطاد إسرائيلي عملاق يخرق السيادة اللبنانية
بيرم في رابع اجتماع للجنة المؤشر: مرسوم زيادة بدل النقل لن ينتظر انعقاد الحكومة
بيرم في رابع اجتماع للجنة المؤشر: مرسوم زيادة بدل النقل لن ينتظر انعقاد الحكومة
في تعاونية مشغرة الزراعية.. صناعة مميّزة للمونة
في تعاونية مشغرة الزراعية.. صناعة مميّزة للمونة
جولة تفقدية لوزير الزراعة في منطقتي حاصبيا مرجعيون
جولة تفقدية لوزير الزراعة في منطقتي حاصبيا مرجعيون
الوزير حمية: الأولوية بالتواصل مع سوريا لحلّ مسألة الترانزيت
الوزير حمية: الأولوية بالتواصل مع سوريا لحلّ مسألة الترانزيت
هل تطوي الزراعة في الخيم البلاستيكية صفحة مواسم التبغ؟
هل تطوي الزراعة في الخيم البلاستيكية صفحة مواسم التبغ؟
مونة الجنوبيين.. الموسم يُصارع الغلاء
مونة الجنوبيين.. الموسم يُصارع الغلاء
عكّار العتيقة تطلب المازوت الإيراني لتدفئة سكّانها
عكّار العتيقة تطلب المازوت الإيراني لتدفئة سكّانها
حزب الله يُحاصر موسم البرودة: لا تخلّيَ عن أهلنا
حزب الله يُحاصر موسم البرودة: لا تخلّيَ عن أهلنا
"الأمانة" للمحروقات تستقبل طلبات المازوت للمرحلة الثانية
"الأمانة" للمحروقات تستقبل طلبات المازوت للمرحلة الثانية
الدولار يهدد النظام العام.. والسيد نصر الله أطلق برنامج "مازوت التدفئة"
الدولار يهدد النظام العام.. والسيد نصر الله أطلق برنامج "مازوت التدفئة"
السيد نصر الله: مسؤولية اللبنانيين أن يحافظوا على استقلالهم.. والمرحلة الثانية من مبادرة المازوت ستبدأ بعد أيام
السيد نصر الله: مسؤولية اللبنانيين أن يحافظوا على استقلالهم.. والمرحلة الثانية من مبادرة المازوت ستبدأ بعد أيام
الترشيشي استنكر حملات التضليل بحق القطاع الزراعي: تسبب هلعًا وذعرًا للجميع
الترشيشي استنكر حملات التضليل بحق القطاع الزراعي: تسبب هلعًا وذعرًا للجميع
هل تحوّلُ الخطةُ المالية الاقتصادية اقتصادَ لبنان من ريعي الى منتج؟
هل تحوّلُ الخطةُ المالية الاقتصادية اقتصادَ لبنان من ريعي الى منتج؟