alahedmemoriz

الخليج والعالم

أبناء الجولان المحتلّ يرفضون استبدال الاحتلال لملكية أراضيهم

02/03/2019

أبناء الجولان المحتلّ يرفضون استبدال الاحتلال لملكية أراضيهم

أكد أبناء الجولان السوري المحتل رفضهم جميع الممارسات العنصرية التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي الهادفة إلى سرقة ومصادرة أراضيهم واستبدال ملكيتها وشهادات التمليك في مجدل شمس وبقعاثا وعين قنية ومسعدة والغجر في الجولان المحتل.

وبحسب ما أوردت وكالة سانا الرسمية السورية فقد جدد أبناء الجولان المحتل انتماءهم لوطنهم وتمسكهم بالهوية العربية السورية وتشبثهم بأرضهم، مؤكدين أنَّ سياسة سلطات الاحتلال الإسرائيلي تهدف إلى مصادرة وسرقة الأراضي التي تعود ملكيتها لأبناء الجولان السوري تحت حجج وذرائع كاذبة.

في هذا السياق، قال أشار الشيخ سليمان المقت من مجدل شمس المحتلة إن "سلطات الاحتلال تتصرف بعنصرية تجاه الجولان المحتل شعبا وأرضا وتاريخا"، وأوضح أن "أراضي الجولانيين لها قيودها وإثبات ملكيتها في سجلات العقارات السورية"، ولفت إلى أن "الدولة السورية وحدها تملك حق التصرف بهذه الملكية"، وأضاف "إن ملكية الأراضي المحتلة خط أحمر ولا يحق للكيان الصهيوني المساس بها".

بدوره أوضح مرزوق شعلان من عين قنية أن "ما يسمى "مكتب المساحة الإسرائيلي" بدأ ممارسة أعمال المساحة في عدد من مواقع وأراضي أهالي القرية لتقديم وثائق وشهادات الملكية لأراضيهم التي ورثوها عن الآباء والأجداد"، وتابع قائلا "في حال عدم تمكنهم من إبراز هذه الوثائق ستقوم سلطات الاحتلال بمصادرة الأراضي من أصحابها الحقيقيين ومنحها للمستوطنين الصهاينة"، كما جدد رفض أبناء الجولان إجراء الاحتلال الإسرائيلي التعسفي الذي يهدف إلى مصادرة أراضيهم.

من جانبه، عضو مجلس الشعب عن محافظة القنيطرة رفعت الحسين أكد أن "سياسة الاحتلال لم ولن تنجح وستسقط أمام صمود أبناء الجولان الذين تمكنوا طيلة 52 عاما تحت الاحتلال من الحفاظ على هويتهم وجنسيتهم العربية السورية"، وقال إن "أبناء الجولان سيسقطون مخطط مصادرة أراضيهم كما أسقطوا قرار الضم المشؤوم ومحاولة فرض هوية المحتل ومخطط توربينات المراوح الهوائية وقاطعوا ما يسمى انتخابات المجالس المحلية الإسرائيلية".

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم