المولد النبوي 2021

فلسطين

غضبٌ فلسطينيٌ من قرار السماح للمستوطنين بالصلاة في الأقصى

07/10/2021

غضبٌ فلسطينيٌ من قرار السماح للمستوطنين بالصلاة في الأقصى

غزة - خاص العهد

أثار قرار القضاء الصهيوني السماح للمستوطنين بـ "الصلاة الصامتة" داخل باحات المسجد الاقصى غضب الفلسطينيين وسط مطالبات بتفعيل المقاومة داخل مدينة القدس لمواجهة القرار "الاسرائيلي".

واعتبر رئيس لجنة القدس في المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد أبو حلبية تدخل القضاء "الاسرائيلي" في قضية القدس واعطاء شرعية لاقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى بالخطير.

ودعا أبو حلبية في حديث لموقع "العهد" الاخباري إلى مواجهة القرار "الاسرائيلي" حتى لا تضفى شرعية قانونية على الاقتحامات، كما دعا إلى استمرار أهالي القدس الفلسطينيين في الداخل المحتل عام 48 وفي الضفة الغربية إلى شد الرحال للمسجد الاقصى المبارك.

وقال أبو حلبية إن الرباط في المسجد الاقصى المبارك يعمل على افشال مخططات الاحتلال وتوسيع الاقتحامات.

وطالب أبو حلية بتفعيل المقاومة داخل مدينة القدس لإفشال مخططات الاحتلال، كما طالب العرب والمسلمين بتقديم كل الدعم للمرابطين في المسجد الاقصى المبارك.

بدوره، قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي يوسف الحساينة إن القرار "الاسرائيلي" يوفّر غطاء قانونيًا ويشرعن الاقتحامات لساحات المسجد الأقصى المبارك وخطوة خطيرة وخبيثة في سياق التقسيم الزماني والمكاني للأقصى.

وأضاف في حديث لموقع "العهد" الاخباري "شعبنا الفلسطيني وكل قواه الحية لن تقف صامتة أمام هذا الاجرام الصهيوني وسيقول كلمته ودائمًا يلتف حول قضية الاقصى والمقدسات".

وطالب الحساينة بتحشيد كل القوى وطاقات الشعب الفلسطيني لمواجهة القرار "الاسرائيلي"، كما طالب الشعوب الحية بمساعدة الشعب الفلسطيني والمرابطين بالقدس بكل الامكانيات المتاحة حتى يستطيع شعبنا مقاومة هذه الاجراءات والجرائم التي يمارسها المستوطنون بغطاء من الجيش والكيان.

من جهته، رفض القيادي في حركة فتح منذر الحايك قرار القضاء "الاسرائيلي" بالسماح للمستوطنين بالصلاة في الأقصى.

واعتبر الحايك في حديث لموقع "العهد" الاخباري القرار وصفة للانفجار القادم، مؤكدًا أننا لن نسمح للمستوطنين بالصلاة في المسجد الاقصى، مشددًا أنّ القدس عاصمة الدولة الفلسطينية.

وطالب الحايك المجتمع الدولي والعربي بالتدخل لإلزام "اسرائيل" بالقانون الدولي والقرارات الدولية وإلاّ الانفجار سيكون لا يُحمد عقباه، وقال "القرار "الاسرائيلي" وصفة للتغيير من صراع سياسي الى صراع ديني لا الشرق الاوسط يتحمل ذلك ولا "اسرائيل" تتحمل ذلك".

واقتحم عشرات المستوطنين اليهود، اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال "الإسرائيلي".

ودخل المستوطنون إلى باحات المسجد عبر باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية تجاه السور الشرقي، وأدوا ما يُسمّى "صلوات فردية صامتة".

وأظهرت فيديوهات وصور نشرتها وسائل إعلام محلية فلسطينية عملية الاقتحام، التي كانت مدعومة بحراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال "الإسرائيلي".

فلسطين المحتلةالمسجد الأقصىجيش الاحتلال الاسرائيلي

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة