المولد النبوي 2021

عين على العدو

العدو يلهث وراء تطبيع تجاري في أربيل

07/10/2021

العدو يلهث وراء تطبيع تجاري في أربيل

مشاركة رجل الأعمال الصهيوني المعروف حيمي بيريز في المؤتمر التطبيعي الذي عقد عبر الانترنت في 24 أيلول /سبتمبر الماضي بين الكيان وكردستان العراق، لن تنتهي عند هذا الحدّ بل ستتطور لتُفتح أبواب الاستثمارات الإسرائيلية والتعاون الاقتصادي مع أربيل، على حدّ زعم موقع "إسرائيل دفينيس" الصهيوني.

وفي التفاصيل التي يوردها الموقع، يعمل بيريز إلى جانب رئيس "الموساد" السابق تامير بردو على زيادة الاستثمار الإسرائيلي في منطقة الشرق الأوسط ودول الخليج، خصوصًا بعد ان استضاف بيريز في 11 آب/أغسطس عبد آل خليفة نائب مدير جهاز الأمن الوطني البحريني، لمناقشة التعاون بين الجانبين في مجالات الحداثة والتكنولوجيا".

وأضاف الموقع أن "بيريز مستعدّ وينتظر فرصًا لتعاون اقتصادي جديد مع العراق، والذي اقتصر حتى الآن على صفقات الطاقة"، حسب تعبيره، مشيرًا إلى أن بيريز يمتلك القدرة على الاستثمار في مشاريع بدول الشرق الأوسط، من خلال شركة Pitango Venture Capital ، وهي شركة أسّسها ويديرها".

وذكر الموقع أن "Pitango هي أحد أكبر شركات الاستثمار في كيان العدو في مجال السايبر، ويجري تمويلها بشكل أساسي من قبل مستثمرين من الصين وكوريا ودول أخرى".

ورجّح الموقع أن تستثمر Pitango في دول الشرق الأوسط من خلال شركة رأس المال الاستثماري Al-Bawader ، وهي شراكة بين القطاعين العام والخاص بين حكومة العدو و Pitango، وتهدف إلى الاستثمار في تطوير التكنولوجيا الإسرائيلية في العالم العربي.

الموقع لفت إلى أن "بيريز هو ابن رئيس كيان العدو السابق شمعون بيريز، وقد كان الخطيب الأساسي في مؤتمر أربيل"، مشيرا إلى أن بيريز "يعمل على الدمج بين الشركات المالية الصينية وشركات تكنولوجية إسرائيلية متطورة".

وأكد أن بيريز يعمل في سياق موجة التطبيع الدبلوماسية في المنطقة، باعتبار أن هذا المشروع لا زال في بدايته، سعيا وراء مصالحه التجارية.

الكيان الصهيوني

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة