الخليج والعالم

أزمة بين مالي وفرنسا

06/10/2021

أزمة بين مالي وفرنسا

أعلنت وزارة الخارجية المالية أنها استدعت السفير الفرنسي في باماكو للاحتجاج على التصريحات "المؤسفة" التي أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن المجلس العسكري الحاكم في مالي، وإعرابه عن أمله "بعودة الدولة إلى البلد الأفريقي".

وقالت الوزارة في بيان إن وزير الخارجية دعا السلطات الفرنسية إلى ضبط النفس وتجنّب إطلاق أحكام تقييمية، مؤكدةً رفض باماكو هذه التصريحات غير الودّية والمهينة، التي وردت على لسان ماكرون.

وكان ماكرون قد دعا إلى عودة الدولة إلى مالي، وذلك في سياق توتّرات شديدة مع الدولة الساحلية، حيث تعمل فرنسا على تقليص وجودها العسكري. 

وقال "يجب أن تعود الدولة بقضائها وتعليمها وشرطتها في كل مكان، ولا سيّما في مالي"، حيث لا تزال مساحات شاسعة من الأراضي خارج سيطرة القوات الحكومية، التي تواجه تمرّدًا وتوترات إثنية وعمليات تهريب.
 

فرنسامالي

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة