ramadan

لبنان

السيد ابراهيم أمين السيد: لا تضيعوا هيبة حجاب الزهراء (ع) الذي يجب أن يكون رزيناً كرزانتها

01/03/2019

السيد ابراهيم أمين السيد: لا تضيعوا هيبة حجاب الزهراء (ع) الذي يجب أن يكون رزيناً كرزانتها

برعاية رئيس المجلس السياسي في حزب الله سماحة السيد إبراهيم أمين السيد، وفي أجواء ولادة السيّدة فاطمة الزهراء(ع)، أقيم الاحتفال التكريميّ لأكثر من 180 مكلّفة في بيروت من أصل 1270 مكلّفة في لبنان لهذا العام، وذلك ضمن سلسلة الاحتفالات التي تقيمها المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم-مدارس المهديّ (عج) وجمعيّة لجنة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) للفتيات اللاتي بلغن سنّ التكليف الشرعي.

السيد ابراهيم أمين السيد: لا تضيعوا هيبة حجاب الزهراء (ع) الذي يجب أن يكون رزيناً كرزانتها

ورحب رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد إبراهيم أمين السيد بالحضور، وتوجه للأهل قائلاً: "إن الله خلق المرأة مزودة بشيء اسمه العاطفة والرحمة وهو جزء من الغريزة التي يستحيل الخروج منها، فهي المسؤولة عن الحمل، والولادة ورعاية الأطفال وأي تقصير للأم سيؤثر سلباً على الأولاد وستكون نتائجه غير مريحة وغير مقبولة."

وأشار سماحته أن الله سبحانه وتعالى أوكل للزهراء (ع) مهمة رعاية خاتم الانبياء والرسل والأئمة الأطهار ولذلك كانت سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين وفضلت على مريم بنت عمران وآسيا بنت مزاحم زوجة فرعون".

السيد ابراهيم أمين السيد: لا تضيعوا هيبة حجاب الزهراء (ع) الذي يجب أن يكون رزيناً كرزانتها

وقال سماحته انطلاقاً من مناسبة ولادة السيدة الزهراء (ع): "نحن تفصيل صغير في مشهد فاطمة العظيمة(ع)".

وأضاف: "لا تضيعوا هيبة حجاب الزهراء (ع) الذي يجب أن يكون رزيناً كرزانتها".

وكان للمؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم وجمعيّة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) كلمة ألقاها مدير مدارس الإمداد – المعيصرة الأخ حسين حيدر الذي استهلّ كلمته بالترحيب بالحضور وقال: "اليوم يوم حصاد عظيم يجمعنا لنشهد هذا الحدث المهم لفتياتنا حيث سيجددن العهد للمضي على نهج السيدة الزهراء (ع)".

وتوجه للفتيات قائلاً: إن الحجاب رمز شخصيتك العفيفة الملتزمة، تزيني بالعباءة والخشوع والحياء لتكوني للزهراء فخراً".

أما للأهل فتوجه قائلاً: "كونوا السند والعون لهن ليصلن إلى البر الذي ارتضاه لهن الله عز وجل".

وختم مدير مدارس الإمداد الأخ حسين حيدر كلمته بالتبريك للفتيات العزيزات وبالشكر لكلّ من ساهم بكلّ هذه الاحتفالات على امتداد الوطن.

 

إقرأ المزيد في: لبنان