irhabeoun

خاص العهد

ذكرى أربعين الإمام الحسين(ع) في مقام السيدة زينب(ع): حنين وعزاء

29/09/2021

ذكرى أربعين الإمام الحسين(ع) في مقام السيدة زينب(ع): حنين وعزاء

محمد عيد

ذات تأمل قال الفيلسوف العربي الكبير أبو العلاء المعري إنه لن يستزيد بعد اليوم في العجائب وقد تجرأت طغمة حاقدة على سفك دم سيد شباب أهل الجنة. وبعد عدة قرون من ذلك نفذت بصيرة الشاعر الراحل أحمد عيد إلى ما يجري اليوم فقال مخاطباً أبا العلاء:

قتل الطغاة حسين عصرك غدرة
واليوم يقتل في الحسين حسين

* اختلفت اللغات والحزن واحد

من كل مكان جاؤوا، يحدوهم الحب الحسيني والأمل في الانتصار لأهل بيت نبيهم ولو بالحنين، وهذا عندهم أضعف الإيمان. مدينة السيدة زينب عليها السلام اتشحت بالسواد وسارت المسيرات الحزينة في شوارعها تستحضر ذكرى عاشوراء ومسير أبي عبد الله الشهيد إلى الطغاة والمستكبرين.

في المدينة الحزينة الثائرة ستسمع كل اللغات واللكنات، وقد يحتاج المرء إلى ترجمان ليحيط بما يقوله هؤلاء، لكن الحزن لغة ليست عصية على الفهم، والعيون المجللة بالدموع تحكي الكثير عن شهادة الحسين عليه السلام وأهل بيته وجسارة وإيمان العقيلة الطاهرة زينب(ع) وهي تواجه يزيد عصرها كما تفعل اليوم كل نساء وأخوات الشهداء ممن قارعوا يزيد عصرهم، ولهذا كله يدرك هؤلاء أن كل أرض كربلاء وكل يوم عاشوراء.

ذكرى أربعين الإمام الحسين(ع) في مقام السيدة زينب(ع): حنين وعزاء

تحكي أم علي القادمة من لبنان لموقع "العهد" الإخباري كيف حملت رضيعها وجاءت إلى الأربعين لتعزي السيدة الطاهرة زينب عليها السلام باستشهاد أخيها الحسين عليه سلام الله. تملكها العبرات ويغص حديثها بالدموع.

مثل أم علي كثيرات جئن من لبنان والعراق والكويت والبحرين والسعودية وأفغانستان وباكستان، وغيرهم من محبي العترة الطاهرة. بعض الزوار أقعدته نوائب الدهر فحمله الشوق على كرسي متحرك يجره محب يبغي البركة وينشد حسن الخاتمة ببركة حبه لآل بيت المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم.

كميل عبد الحسين شاب صغير جاء من البحرين للمشاركة في أربعين الإمام الحسين عليه السلام. يفخر كميل في حديثه لموقع "العهد" الإخباري بأنه زار المقام الطاهر لإحياء الأربعين يوم كانت جل السبل إليه مقطوعة إلا سبيل القلب الذي حمله على جناح الشوق حينها، وها هو اليوم يعود لإحياء المناسبة والظروف غير الظروف والأمان يملأ المكان إلا ذلك الغضب الذي يعتريه كلما سمع بسيرة الحسين(ع).

* الحسين(ع) للبشرية جمعاء

السيد محمد الراوي المدرس في جامعة المصطفى والمسؤول السابق عن مقام الصحابي الجليل عمار بن ياسر الذي دمره التكفيريون في مدينة الرقة السورية يؤكد في حديثه لموقع "العهد" الإخباري أن الانتصار للعهد الحسيني وللدماء الطاهرة ليس حميّة مذهبية إنما هو تأكيد على أن الحسين عليه السلام خرج من أجل وحدة الأمة، وحق المسلمين فيه لا يتجزأ، ولولا دماؤه الطاهرة لأفل نجم دين محمد بن عبد الله صلوات الله عليه وآله على يد من لم تفارق الجاهلية البغيضة قلوبهم ومن لم يتمكن الدين الحنيف من أسر قلوبهم المريضة بالشك.

أما الشيخ علي داغر إمام مسجد الرضا عليه السلام فيشير في حديثه لموقع "العهد" الإخباري إلى أن المسلمين جاؤوا من كل أنحاء المعمورة إلى مقام السيدة الطاهرة زينب عليها السلام ليؤكدوا على التزامهم بوصية ونهج الإمام الحسين عليه السلام الذي يتسلح به كل المستضعفين في الأرض اليوم دفاعاً عن مظلوميتهم التي انتصرت لها كربلاء قبل الف وأربعمائة عام.

سورياكربلاءالسيدة زينب

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
كيف يتضاءل هامش الحياد السلبي في الإقليم؟
كيف يتضاءل هامش الحياد السلبي في الإقليم؟
موسكو تطالب بانسحاب جميع القوات الأجنبية من سوريا
موسكو تطالب بانسحاب جميع القوات الأجنبية من سوريا
الاحتلال ينهب النفط السوري مجدّدًا
الاحتلال ينهب النفط السوري مجدّدًا
استجرار الكهرباء من الأردن عبر سوريا إلى لبنان يسلك طريقه
استجرار الكهرباء من الأردن عبر سوريا إلى لبنان يسلك طريقه
 لقاء ثلاثي بين عون وفياض ووزير الطاقة السوري وتأكيد على التعاون لاستجرار الغاز إلى لبنان
لقاء ثلاثي بين عون وفياض ووزير الطاقة السوري وتأكيد على التعاون لاستجرار الغاز إلى لبنان
العتبةُ العبّاسية المقدّسة: عددُ زائري أربعينيّة الإمام الحسين (ع) بلغ أكثر من 16 مليون زائر
العتبةُ العبّاسية المقدّسة: عددُ زائري أربعينيّة الإمام الحسين (ع) بلغ أكثر من 16 مليون زائر
الإمام الخامنئي: إظهار الحق يقضي على مخطّطات العدو
الإمام الخامنئي: إظهار الحق يقضي على مخطّطات العدو
العراق: ترتيبات أمنية مكثّفة لحماية زوار الأربعين
العراق: ترتيبات أمنية مكثّفة لحماية زوار الأربعين
حشود الزائرين تتوافد الى كربلاء المقدسة
حشود الزائرين تتوافد الى كربلاء المقدسة
فلسطين في قلبِ كربلاء الحسين
فلسطين في قلبِ كربلاء الحسين
الإمام الخامنئي للممرضات والممرضين: مساعدة المرضى قيمة عالية في جميع الثقافات
الإمام الخامنئي للممرضات والممرضين: مساعدة المرضى قيمة عالية في جميع الثقافات
الشيخ قاسم: قرار حاكم مصرف لبنان يزيد المشاكل
الشيخ قاسم: قرار حاكم مصرف لبنان يزيد المشاكل
إحياء مميز ليوم الممرضة المسلمة في مدرسة المهدي بمشغرة
إحياء مميز ليوم الممرضة المسلمة في مدرسة المهدي بمشغرة
في يوم المرضة المسلمة.. تكريم الطاقم التمريضي في مستشفى البقاع الغربي
في يوم المرضة المسلمة.. تكريم الطاقم التمريضي في مستشفى البقاع الغربي
الإمام الخامنئي: الممرضون والممرضات هم ملائكة الرحمة للمريض
الإمام الخامنئي: الممرضون والممرضات هم ملائكة الرحمة للمريض

خبر عاجل