خاص العهد

زوارُ الأربعينية.. مشاية على طريق القدس

27/09/2021

زوارُ الأربعينية.. مشاية على طريق القدس

مختار حداد-كربلاء المقدسة

تشهد مدينة كربلاء المقدسة حشود مليونية وأمواج بشرية قدرت بـ14 مليوناً تتجه إلى ما بين الحرمين الشريفين أحياءاً لذكرى أربعينية إستشهاد الإمام الحسين (ع). 

زوارُ الأربعينية.. مشاية على طريق القدس

وشهدت الزيارة انسيابية وانضباط جيدان لتسهيلها وكذلك إجراءات أمنية جيدة لضمان أمن زوار. حيث دخل إلى العراق 60 ألف زائراً من الجمهورية الإسلامية الإيرانية فقط، وكذلك زوارٌ من مختلف دول العالم.

هذه الأعداد المليونية تحملُ معها هموم الأمة وقضاياها، فموضوع مواجهة الظلم والاحتلال كان حاضراً بين زوار الامام الحسين عليه السلام، والشعارات التي ترددها المواكب خلال مراسم العزاء.

موكبُ نداءُ الأقصى.. تأكيدُ على القضية المركزية 

زوارُ الأربعينية.. مشاية على طريق القدس

القضية المركزية للأمة الاسلامية وهي تحرير فلسطين والقدس الشريف كانت الأبرز في هذه الزيارة، فأقيم بحضور من علماء الدين بينهم علماء من فلسطين، موكبُ نداء الأقصى وذلك في طريق المشاية بين مدينتي النجف الأشرف وكربلاء المقدسة.

يرفع الموكب شعارات تحرير فلسطين والقدس، والتأكيد على مركزية القضية الفلسطينية، وتعرض فيه صور وانتاجات فنية تجسد مظلومية الشعب الفلسطيني ومقاومته للعدو الصهيوني، مزينة بصور شهداء محور المقاومة. 

المسيرة المليونية ستنتهي بتحرير فلسطين 

في تصريح خاص لموقع العهد الاخباري يقول الشيخ محمد قدورة عضو الهيئة العلمائية الفلسطينية "إن هذه الأمة الاسلامية أمة واحدة وأن جميعنا نسير ونتحرك تحت راية الإمام الحسين (ع)". 

زوارُ الأربعينية.. مشاية على طريق القدس

ويضيف "أن هذه المناسبة وإحياءها ووجودنا ضروري لنقول للعالم أن الامام الحسين إمامُ كل المسلمين وكل المستضعفين في العالم، وعلينا أن نسير في دربه". 

الشيخ قدورة  يرى أن هذا المسيرة المباركة التي تسير من كافة أرجاء الأرض وصولاً إلى مرقد الامام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهما السلام ستنتهي ان شاء الله بتحرير القدس الشريف، ويشير إلى أن العالم كله سيشهد بأن هذه المسيرة المليونية التي يسير بها المسلمون قاصدين العتبة الحسينية المقدسة سوف تتوجه في يوم من الأيام لنصرة القضية الفلسطينية وتحرير مسرى رسول الله محمد(ص).
 

 

 

 

الزيارة الأربعينية

إقرأ المزيد في: خاص العهد