irhabeoun

لبنان

بيرم: لتشكيل وتفعيل لجنة المؤشر لتعديل رواتب وأجور القطاع الخاص

23/09/2021

بيرم: لتشكيل وتفعيل لجنة المؤشر لتعديل رواتب وأجور القطاع الخاص

أكَّد وزير العمل مصطفى بيرم أنَّ تفعيل لجنة المؤشر المؤلفة من أطراف الانتاج الثلاثة، الحكومة، وأصحاب العمل، ووزارة العمل، (توقفت اجتماعاتها عام 2014) يشكِّل المدخل الأساسي والإلزامي للبحث في تعديل الرواتب والأجور وتحسين القدرة الشرائية في القطاع الخاص، قائلًا " لقد اعطيت الأولوية القصوى لتفعيل عمل هذه اللجنة وما يطلب مني في هذا المجال لن أتأخر عنه دقيقة واحدة".

أضاف "لا نملك ترف الوقت ونريد تحقيق انجازاتٍ ولذلك بدأت العمل على تفعيل دور الدوائر في الوزارة، والتقيت ممثلين عن المكتب الإقليمي لمنظمة العمل الدولية للتنسيق حول تنفيذ بعض المشاريع المشتركة وسنبقى على تنسيق دائم مع المنظمة لهذه الغاية".

وشدَّد بيرم على ضرورة "وجود جدية داخل الوزارة لدى الموظفين للعمل على حلِّ المشاكل الموجودة"، لافتا إلى "وجود شغور في الجسم الإداري وهذا ما سنعمل على معالجته".

وحول إمكانية معالجة قطاع النقل العام في ضوء ارتفاع اسعار المحروقات، رأى بيرم أنَّه "آن الأوان لتوظيف المبالغ في الأماكن الصحيحة والمُنتجة والابتعاد عن عمليات التخدير، آن الأوان لوضع خطط بنيوية وجذرية لقطاع النقل العام، وهو أمر غير مكلف ومن الممكن إيجاد الحلول الجذرية له"، مضيفًا "لن نسمح ببقاء الوضع على ما هو عليه لجهة النقل العام أو المحروقات، وهذا أمر أكَّده أصلا معالي وزير الاشغال والنقل".

كذلك، أكَّد وزير العمل أنَّ على الحكومة الانطلاق في العمل، ولذلك ستتحول الوزارات جميعها إلى ورش عمل مستمرة بما هو متاح لمقاربة الملفات وإيجاد الحلول لها بعيدًا عن المناكفات على طاولة مجلس الوزراء، مشيرًا إلى أنَّ الشعب اللبناني لا تعنيه الخلافات السياسية وهو سئم من هذا الوضع.

وعن نفسه، قال "أنا وزير، جئت من الإدارة ومن طبقة عاملة وأتفهم معاناة الناس، وأبحث عن عمل متقنٍ بعيدًا عن الشعبوية أو أي دعسة ناقصة. أريد أن أترك أثرا طيبًا عند اللبنانيين إنما على أسس سليمة، ولن أكون وزيرًا يشكو لكن من حقي مصارحة الناس بالعقبات الموجودة ولن أعدهم بما لا أستطيع أن أفي به".

وتابع "السفينة تغرق والوقت لا يسمح بالمناكفات، ولا يوجد أي هامش للمناورة وهذا ما يجعلني أراهن على روحية العمل داخل الحكومة حيث إنَّ الجميع جادون في العمل على معالجة أوجاع الناس، وكل لحظة تأخير ستكون خسارة لنا جميعا.. لبنان يحتاج إلى كل جهدٍ لاستعادة ثقة الناس بالحكومة فإذا شعر الناس بصدقنا بعيدًا عن الوعود فأعتقد أنَّ بناء الثقة سيكون ممكنا"، معتبرًا أنَّ "الأمان الاجتماعي هو الأساس واذا سقط يسقط البلد".
 

وزارة العملمصطفى بيرم

إقرأ المزيد في: لبنان