فلسطين

الاحتلال يمدّد اعتقال أبو جحيشة ويهدم منزلًا في اللّد

276 قراءة | 14:42

سجلت سلطات الاحتلال انتهاكات بالجملة بحقّ الفلسطينيين، فقد هدمت شرطة العدو منزل الفلسطيني شاهر أبو زايد في حي المحطة بمدينة اللد بالداخل الفلسطيني المحتل بحجة البناء غير المرخص رغم الأمطار الغزيرة.

وأخرجت شرطة الاحتلال السكان من المنزل الذي كان يأوي 11 فردا ومن ثم قامت الجرافات بهدم المنزل.  

وعلى الأثر، استنكر عضو بلدية اللد محمد أبو شريقي عمليات الهدم التي تقوم بها شرطة الاحتلال، محمّلا رئيس البلدية يائير رفيفو، مسؤولية عمليات الهدم لعدم توفُّر البديل للسكان.

وأشار أبو شريقي في تصريحات صحفية إلى أن "قضية الهدم في اللد ليست جديدة وهي سياسة تهجير واضحة للسكان العرب فيها، وقال:"دائما ما نحذر أهلنا في اللد ونناشدهم بعدم ترك المدينة في حالات كهذه".

بموازاة ذلك، مدّدت قوات الاحتلال الصهيوني الاعتقال الإداري للنائب الفلسطيني محمد مطلق أبو جحيشة للمرة الثانية على التوالي ولمدة أربعة أشهر.

وقالت زوجه النائب أبو جحيشة إنه معتقل في سجن عوفر مع أبنائه الثلاثة معاذ ومتوكل ومقداد، وقد أُبلغ مساء الأربعاء من إدارة السجن خبر تمديد الاعتقال الإداري له"، علما أن اعتقاله الأول ينتهي يوم الأربعاء 6 آذار/ مارس المقبل.

فلسطين

النائب الفلسطيني محمد مطلق أبو جحيشة

وأوضحت الزوجة أن أبناء أبو جحيشة مقداد ومتوكل معتقلان إداريا لمدة أربعة أشهر لكل منهما، فيما تحتجز سطات الاحتلال معاذ على ذمة النيابة بدعوى مخالفات أمنية، مشيرة إلى أن أبو جحيشة يعاني عدة أمراض منها الضغط والسكري والتهابات الأذن الوسطى، ومن شأن التمديد الإداري مضاعفة وضعه الصحي.

يشار إلى أن النائب ابو جحيشة معتقل منذ 6 كانون الأول/ديمسبر 2018، كما أنه أسير محرر لعدة مرات وأمضى أكثر من 15 عامًا في سجون الاحتلال.

من جهة ثانية،، قصفت طائرات الاحتلال الصهيونية في ساعة متاخرة من الليلة الماضية موقعا للمقاومة الفلسطينية في محيط ميناء خانيونس الجديد جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية في هذا السياق إن "طائرات الاحتلال قصفت موقع التل التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" بأكثر من 5 صواريخ بشكل مفاجئ"، فيما أكدت مصادر طبية فلسطينية عدم وقوع إصابات جراء القصف الصهيوني على القطاع.

وبحسب وسائل إعلام العدو، فإن "القصف يأتي ردا على إطلاق بالونات من قطاع غزة باتجاه بلدات المستوطنين المحاذية للقطاع".