قيدي يكسرهم

لبنان

الحكومة تُبصر النور بعد 13 شهرًا من الفراغ

10/09/2021

الحكومة تُبصر النور بعد 13 شهرًا من الفراغ

بعد 13 شهرًا من الفراغ الحكومي، و9 أشهر من تكليف سعد الحريري بتأليف حكومة جديدة ثمّ اعتذاره عن عدم مواصلة المهمّة، ونحو شهريْن من نقل الدفّة الى نجيب ميقاتي، وُلدت التشكيلة الوزارية. 

الأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية  تلا مراسم تشكيل الحكومة، وجاءت على النحو التالي: 

1- محمد نجيب ميقاتي رئيسًا لمجلس الوزراء
2- سعادة الشامي نائبًا لرئيس مجلس الوزراء
3- بسام مولوي وزيرًا للداخلية والبلديات
4- يوسف خليل وزيرًا للمالية
5- عبدالله أبو حبيب وزيرًا للخارجية والمغتربين
6- وليد فياض وزيرًا للطاقة والمياه
7- جوني قرم وزيرًا للاتصالات
8- عباس حلبي وزيرًا للتربية والتعليم العالي
9- هنري خوري وزيرًا للعدل
10- موريس سليم وزيرًا للدفاع الوطني
11- علي حمية وزيرًا للأشعال العامة والنقل
12- فراس الأبيض وزيرًا للصحة العامة
13- هيكتور حجار وزيرًا للشؤون الاجتماعية
14- ناصر ياسين وزيرًا للبيئة
15- مصطفى بيرم وزيرًا للعمل
16- أمين سلام وزيرًا للاقتصاد والتجارة
17- وليد نصار وزيرًا للسياحة
18- عباس الحاج حسن وزيرًا للزراعة
19- محمد مرتضى وزيرًا للثقافة
20- جورج دباكيان وزيرًا للصناعة
21- نجلا رياشي وزيرة دولة لشؤون التنمية الإدارية
22- جورج قرداحي وزيرًا للإعلام
23- عصام شرف الدين وزيرًا للمهجرين
24- جورج كلاس وزيرًا للشباب والرياضة

وسيجتمع مجلس الوزراء في أولى جلساته الاثنين المقبل الساعة 11 قبل الظهر.

رئيس الحكومة: سنعمل من مبدأ وطني ونتعامل مع أيّ كان لمصلحة لبنان 

رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وفي كلمته عقب إعلان التشكيلة الوزارية وجّه تحيةً لرئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب على المرحلة السابقة وما تخلّلها من صعوبات بعد 13 شهرًا من استقالة حكومته.

وأشار ميقاتي الى أن رواتب اللبنانيين لا تشكل 10% مما كانت عليه قبل الأزمة.

وطلب من جميع الأطراف السياسية التعاون لإنجاح الحكومة وذلك لمنع الإحباط ووضع حدٍ لليأس، مؤكدًا أنَّ الحكومة تمثِّل كل لبنان وليس فئاتٍ معينة.

وأوضح ميقاتي أنَّ حكومته ستعمل من مبدأ وطني ووفق وثيقة الوفاق الوطني وستتقيد بالدستور والقوانين المرعية الاجراء، كاشفًا أنَّه سيتواصل مع كل الهيئات الدولية لتأمين الأساسيات للشعب اللبناني.

رئيس الحكومة تعهّد بأن "يقوم بالانتخابات النيابية والبلدية والاختيارية في وقتها في 8 أيار"، طالبًا ترك السياسة جانبًا وليبدأ العمل لتأمين المطلوب للناس.

وأردف "أنا رئيس الوزراء ولديّ الثلثان ويساعدونني لبناء لبنان والمساعدة في إعادة نهضته ومن يريد أن يعطل الله معو يطلع برا وليتحمّل مسؤولية عمله".

وردًا على سؤال بشأن التعاون مع الدول العربية ولا سيّما سوريا، قال ميقاتي "سنتعامل مع أيّ كان لمصلحة لبنان".
 

 

نجيب ميقاتي

إقرأ المزيد في: لبنان