لبنان

حل جزئي لأزمة الأفران في طرابلس

09/09/2021

حل جزئي لأزمة الأفران في طرابلس

سلم رئيس بلدية طرابلس رياض يمق ومندوبو وزارة الاقتصاد حصة أفران طرابلس من المازوت، بحسب الجدول المعد مسبقًا من وزارة الاقتصاد الى نقيب الأفران في الشمال طارق المير وعدد من أصحاب أفران طرابلس، في حضور عضوي المجلس البلدي باسم بخاش وجميل جبلاوي.

وشدد يمق على "ضرورة تأمين المازوت للأفران بناء على خطة شفافة وعادلة لتتمكن من تأمين الخبز للمواطنين"، وقال: "أشكر مواكبة وسائل الاعلام ومتابعتها معنا للقضايا الملحة، لا سيما تأمين المازوت للأفران".

وأضاف: "عندما ترفع نقابة أصحاب الافران الصوت عاليًا بشخص رئيسها طارق المير، يبادرون الى تأمين كمية مازوت لا تكفي حاجة الافران لتأمين الخبز للمواطنين، وما يجري هو إبرة مسكن لمدة خمسة ايام او اسبوع ونعود الى رفع الصوت، والمطلوب حل نهائي للمشكلة في طرابلس والشمال. هذه منطقة شعبية وفقيرة ومكتظة بالسكان وفقدان الخبز قد يحدث ثورة، ولا حل للمشكلة بدون تأمين كهرباء وتحديدا من خلال تشغيل محطة قاديشا في الحريشة وضرورة تفعيلها، فهذه المحطة تستطيع تأمين 6 ساعات كهرباء الى طرابلس للأغنياء والفقراء والى معظم المؤسسات والمصالح والمستشفيات، ومع رفع الدعم ستتكرر الأزمة اذا لم توضع خطة تؤمن المازوت للأفران والمطاحن والمستشفيات والمولدات".

أما المير فقال: "نحن كنقابة نعمل لتأمين المازوت لأن لقمة الخبز ضرورية في المناطق الشعبية وقد تشعل ثورة في حال فقدانها بالكامل، كما قال رئيس البلدية الدكتور يمق. نحن نعمل لتنفيذ الخطة التي وضعها رئيس البلدية ومستشار رئيس الحكومة حسين قعفراني".

ولفت الى أن "الافران بدأت بالعمل منذ يوم أمس لأننا وزعنا أمس حصة أفران عكار واليوم نوزع حصة طرابلس وبقية المناطق ويبدأ العمل الجدي".

وختم: "أشد على يد الرئيس يمق، ونطالب بديمومة وصول المازوت ليستمر العمل من دون توقف رحمة بالمواطنين".
 

طرابلسالخبزالمازوت

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة