قيدي يكسرهم

العالم

وزير الخارجية الإيراني لنظيره الصيني: لتطوير علاقات كاملة مع بكين

03/09/2021

وزير الخارجية الإيراني لنظيره الصيني: لتطوير علاقات كاملة مع بكين

أكَّد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان لنظيره الصيني وانغ يي أنَّ "إيران تسعى لتطوير علاقات  كاملة مع الصين"، مشيرًا إلى أنّ بلاده "تؤكد التزامها تنفيذ اتفاقية الشراكة الاستراتيجية لمدة 25 عاماً".

وخلال اتصالٍ هاتفي جمع وزيريْ خارجية البلدين، قال عبد اللهيان أنَّ "السياسية الخارجية الإيرانية المتمركزة حول آسيا لها الأولوية".

من جهته، لفت وانغ يي إلى أنَّ توجُّه الصين هو "التنمية الشاملة للعلاقات الثنائية"، مبينًا الاهتمام الجاد للرئيس الصيني لـ"تطوير العلاقات الثنائية".

وأضاف "نعتقد أنّ أيّ تغيير أو عقبة على المستوى الدولي لا يمكن أن تخلّ في العلاقات الدائمة بين البلدين"، مشددًا على استعداد بلاده لتنفيذ الاتفاقات السابقة بما في ذلك وثيقة الشراكة الاستراتيجية، ومتابعة الاتفاقات التي تُوصِّل إليها خلال المحادثات الهاتفية بين الرئيسين.

كما أكَّد وانغ يي أن "المجتمع الدولي ليس لديه خيار سوى مواجهة الأحادية والبلطجة على مستوى العالم".

وخلال تبادل وجهات النظر بين الوزيرين، توافقا على ضرورة تشكيل حكومة شاملة بمشاركة جميع القوميات في أفغانستان ومحاربة الإرهاب والمخدرات كأولوية مهمة وإرسال المساعدات الانسانية بشكل متواصل والسعي لفتح المعابر الحدودية. 

وحمَّل الجانبان الولايات المتحدة مسؤولية الوضع الراهن في أفغانستان، لافتين إلى أنَّ دورها على مدى العقدين الماضيين كان غير بناء.

وكان قد أكَّد وزير الخارجية الإيراني خلال اتصالٍ مع نظير الألماني هايكو ماس أنَّ "أميركا تفتقر إلى فهم صحيح للمنطقة وشعوبها، لاسيما الشعب الايراني"، معتبرًا أنه "يتعين على الأميركيين أن يدركوا بأنهم لايستطيعون التحدّث إلى هذا الشعب إلاّ بلغة الاحترام والأدب والمنطق".

من ناحيته، شكر ماس تعاون إيران لتسهيل عمليات إجلاء رعايا بلاده من أفغانستان في ظلّ التطورات الأخيرة داخل هذا البلد، داعيًا إلى استئناف "مفاوضات فيينا" في أقصر وقت ممكن، منوهًا إلى "استعداد ألمانيا لرفع مستوى التعاون الشامل مع إيران".

كذلك، رحب أمير عبد اللهيان برفع مستوى التعاون الثنائي وبما يشمل كافة المجالات بين طهران وبرلين، ودعا نظيره الألماني إلى اتخاذ الإجراءات بهدف حسم المفاوضات المتعلقة بإرسال لقاح "بايونتيك" إلى إيران.

الصينالخارجية الايرانيةحسين أمير عبد اللهيان

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
تايوان وحيدة خائبة بمواجهة الصين.. وواشنطن: لا تعتمدوا علينا
تايوان وحيدة خائبة بمواجهة الصين.. وواشنطن: لا تعتمدوا علينا
التدخل العسكري الأمريكي في تايوان.. كوارث بانتظار واشنطن
التدخل العسكري الأمريكي في تايوان.. كوارث بانتظار واشنطن
سفن حربية روسية وصينية تسير دورية مشتركة لأول مرة في المحيط الهادئ
سفن حربية روسية وصينية تسير دورية مشتركة لأول مرة في المحيط الهادئ
بايدن يخشى صواريخ الصين
بايدن يخشى صواريخ الصين
سفيرة أمريكية سابقة: إيران والصين تنتصران
سفيرة أمريكية سابقة: إيران والصين تنتصران
طهران تستضيف اجتماعا للدول المجاورة لأفغانستان
طهران تستضيف اجتماعا للدول المجاورة لأفغانستان
الخارجية الإيرانية: لبنان سيتجاوز الفتن والمؤامرات
الخارجية الإيرانية: لبنان سيتجاوز الفتن والمؤامرات
عبد اللهيان وصل الى لبنان مساءً استكمالًا لجولته في عددٍ من بلدان المنطقة
عبد اللهيان وصل الى لبنان مساءً استكمالًا لجولته في عددٍ من بلدان المنطقة
عبد اللهيان: إيران ستواصل دعم الشعب الفلسطيني حتى التحرير
عبد اللهيان: إيران ستواصل دعم الشعب الفلسطيني حتى التحرير
 الخارجية الإيرانية: لن تحقق واشنطن أهدافها في المنطقة بالغطرسة والبلطجة
 الخارجية الإيرانية: لن تحقق واشنطن أهدافها في المنطقة بالغطرسة والبلطجة
عبد اللهيان: استئناف المفاوضات النووية مع دول 4+1 قريبًا
عبد اللهيان: استئناف المفاوضات النووية مع دول 4+1 قريبًا
عبد اللهيان: نتابع سياسة "خطوة مقابل خطوة" في المفاوضات النووية
عبد اللهيان: نتابع سياسة "خطوة مقابل خطوة" في المفاوضات النووية
عبد اللهيان: إيران دعمت لبنان ومقاومته لحفظ استقلاله وسيادته
عبد اللهيان: إيران دعمت لبنان ومقاومته لحفظ استقلاله وسيادته
عبد اللهيان من دمشق: إيران ستبقى إلى جانب سوريا 
عبد اللهيان من دمشق: إيران ستبقى إلى جانب سوريا 
الخطاب الاعتراضي "للسياديِّين": "الاحتلال الايراني" والحقائق المُغْفلة!
الخطاب الاعتراضي "للسياديِّين": "الاحتلال الايراني" والحقائق المُغْفلة!