المولد النبوي 2021

العالم

إعصار "أيدا" في نيويورك يودي بحياة 44 شخصًا

03/09/2021

إعصار "أيدا" في نيويورك يودي بحياة 44 شخصًا

ارتفعت حصيلة القتلى جراء الإعصار "أيدا" في مدينة نيويورك الأمريكية إلى 44 شخصًا على الأقل، بسبب الفيضانات، والتي جاءت في إطار حدث "غير مسبوق" مرتبط بالطقس أرجعه المسؤولون إلى التغيّر المناخي.

الهطول القياسي للأمطار دفع سلطات نيويورك إلى إصدار إعلان غير مسبوق لحالة طوارئ ناجمة عن الفيضانات، وتحولت الشوارع إلى أنهار فيما غرقت محطّات المترو التي علّقت خدماتها بعد أن غمرت المياه السكك.

وأفاد حاكم ولاية نيو جيرزي، فيل مورفي، أن 23 شخصًا على الأقل لقوا حتفهم جرّاء الفيضانات في الولاية، وقال إن "معظم هؤلاء القتلى كانوا أشخاصًا علقوا داخل مركباتهم".

وقضى جندي في ولاية كونيتيكت المجاورة، كما لقي 13 شخصًا حتفهم في مدينة نيويورك، بينهم 11 لم يتمكنوا من الفرار من الطوابق السفلية للمباني، بحسب الشرطة.. وتراوحت أعمار الضحايا بين عامين و86 عامًا.

كما قضى ثلاثة أشخاص في ضاحية ويستتشستر التابعة لنيويورك، فيما لقي أربعة آخرون حتفهم في مقاطعة مونتغومري خارج فيلادلفيا في بنسلفانيا، وفق تأكيدات مسؤول محلي.

وضرب الإعصار "أيدا" ولاية لويزيانا جنوبًا نهاية الأسبوع، محدثًا فيضانات كبيرة وأعاصير، وخلّف دمارًا في الشمال.

ونادرًا ما يشهد ساحل شمال شرق الولايات المتحدة عواصف كهذه، وتأتي العاصفة مع ارتفاع درجات حرارة سطح المحيطات جرّاء تغير المناخ.

ويشير العلماء إلى أن الاحترار يجعل الأعاصير أكثر قوة ومحمّلة بكميات أكبر من المياه، ما يمثّل تهديدًا متزايدًا لسكان المناطق الساحلية حول العالم.

نيويوركالطقس

إقرأ المزيد في: العالم