المولد النبوي 2021

لبنان

 وزير الصحة: الأدوية المُصادرة ستوزّع على الأهالي 

25/08/2021

 وزير الصحة: الأدوية المُصادرة ستوزّع على الأهالي 

 عُقد اجتماع بلدي موسع مع وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال حمد حسن في مقر العمل البلدي في "حزب الله"، ضمن سلسلة اللقاءات التي ينظمها مكتب الشؤون البلدية والاختيارية المركزي في حركة "أمل" والعمل البلدي في الحزب مع عدد من الوزراء.

وحضر اللقاء إلى الوزير حسن، مسؤول مكتب البلديات المركزي في "أمل" بسام طليس وأعضاء هيئة المكتب والاقاليم، مسؤول ملف العمل البلدي في الحزب الدكتور محمد بشير واعضاء هيئة المكتب، بالاضافة الى مشاركة رؤساء اتحادات وبلديات كبرى في بيروت والضاحية الجنوبية والجبل والجنوب والبقاع وجبل لبنان.

ونوه المجتمعون بأداء وزارة الصحة العامة وما تقدمه من دعم للبلديات تمثل بشكل خاص في استحداث عشرين مستوصفًا بتجهيزات حديثة، بالإضافة إلى ما تم تقديمه من دعم لا يزال مستمرًا في مواجهة الجائحة من خلال مد البلديات بمستلزمات وقائية وطبية وتنظيم حملات ميدانية للتلقيح وإجراء الفحوص الموجهة.

وقال وزير الصحة: "أشكر مكتب البلديات المركزي في حركة أمل والعمل البلدي في حزب الله على هذه الدعوة مع اخوة لي عملت معهم في الشأن البلدي". 

ولفت إلى أنه "من المؤكد الوضع كان سيكون اسوأ لو لم تتدخل البلديات وتقدم المساعدة بكل امكاناتها، وعلى الرغم من تواضعها بسبب الازمات المالية والاجتماعية التي يعانيها البلد". وأثنى على "التعاون النموذجي بين الوزارة وحزب الله وحركة امل في عدد من الازمات، ولا سيما أثناء مواجهة جائحة كورونا".

وأشار إلى أن "المواطن لا يسمع ما يقال له لانه يريد افعالا لا اقوالا ولا يشاهد الا ما يقدم له من خدمات هو بحاجة اليها"، مرحبا بـ "كل تعاون وزاري بلدي"، مؤكدًا أنه "ما من شيء أهم من الصحة".

وأشار إلى أن "الواقع الوبائي مضبوط، ويتم العمل اليوم على تجهيز بعض مراكز الرعاية الصحية الأولية في عدد من المناطق النائية، ودعم وتجهيز بعض المستشفيات الحكومية من خلال الهبات والقروض التي ستقدم لوزارة الصحة".

وقال: "كسبنا ثقة البنك الدولي والمؤسسات الدولية وسيتم تخصيص مبلغ 25 مليون دولار لشراء الادوية المزمنة والمستعصية وستكون بمتناول الجميع، بالاضافة إلى تجهيز ثلاثة مستشفيات حكومية هي : عكار - جبل اكروم ، البقاع الشمالي ، دير القمر". 

وتطرق الى مواضيع عدة صحية واستشفائية ولا سيما موضوع البطاقة الصحية المجانية، متحدثا عن "اتفاق بين الوزارة وشركة ستقدم 6 ملايين بطاقة دوائية لكل المجتمع اللبناني ستبدأ خلال ثلاثة اشهر وتنتهي المرحلة الاولى خلال ستة أشهر توزع هذه البطاقات تدريجيا حسب الفئات العمرية ونكون قد أمنا الدواء المدعوم لمستحقيه على امل ان يصدق مصرف لبنان بالدعم وبالاتفاقيات الموقعة معه. كما تطرق الوزير حسن الى موضوع شبكة الامان الصحي عبر استحداث مستوصفات ومراكز رعاية صحية اولية في البلديات وملف مكافحة الاحتكار وتخزين الدواء في الصيدليات، ومراكز التخزين والتوزيع من خلال عمليات الدهم التي حصلت والتي ستستمر دون توقف لوقف الاحتكار وايصال الدواء الى المواطن".

وأعلن حسن "إجراء مناقصة لتجهيز 6 مراكز خاصة لمواجهة جائحة كورونا"، معلنًا "تخصيص كمية من لقاح فايزر لقضاء مرجعيون يعتمد في مستشفى ميس الجبل او مستشفى مرجعيون لتلقيح المواطنين في هذا القضاء". وتمنى على المعنيين في ملف النفط تخصيص كميات من المازوت لمراكز الرعاية الصحية الاولية للاستمرار في تقديم الخدمات للمواطنين، طالبًا من القوى الامنية والعسكرية تخصيص كميات من المازوت المصادر للمستشفيات الحكومية والمستوصفات".

وفي موضوع عودة الطلاب الى المدراس، أشار حسن الى أن وزارة الصحة تقوم بما يطلب منها، مؤكدًا أن "المحافظة على الاجراءات الوقائية تأتي في المقدمة قبل اخذ اللقاح في المرحلة الثانية والحفاظ على التباعد والنظافة الشخصية وعدم تنظيم التجمعات الكبرى".

وختم الوزير حسن بـ "الإشارة الى موضوع التقصير الذي كان يحصل من قبل الجهات الرقابية في الوزارة والتفتيش الصيدلي"، مؤكدًا "محاربة الاحتكار وزيادة الاسعار".

حمد حسن

إقرأ المزيد في: لبنان