alamana

لبنان

ثلاثةُ أحكام للعسكرية بجرائم التّطبيع والتّعامل مع العدو 

23/08/2021

ثلاثةُ أحكام للعسكرية بجرائم التّطبيع والتّعامل مع العدو 

أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن منير شحادة اليوم، ثلاثة أحكام في حقّ متعاملين مع العدو "الإسرائيلي". 

وقضى الحكم الأوّل بسجن جمال أحمد ريفي وهو طبيب مقيم في أوستراليا مدّة عشر سنوات مع الأشغال الشاقّة بجرم التّطبيع. 

وقضى الحكم الثاني بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة مدّة خمس سنوات في حقّ أمين محمد مرعي بيضون، وهو يحمل الجنسية الأميركية، بجرم التّعامل مع العدو "الإسرائيلي"، والذي كان قد أوقف في تموز الماضي من قبل الأمن العام في مطار بيروت. 

أمّا الحكم الثالث فسطّر في حقّ مارك شربل طانيوس بجناية التّواصل مع العدو وتبادل الرّسائل الإلكترونية معه وقضى بسجنه مدّة سنتين مع الأشغال الشاقّة.

ترحيبٌ بالقرار 

بدورها، رحّبت هيئة ممثّلي الأسرى والمحرّرين اللّبنانيين بالأحكام ورأت فيها تعاطٍ وطني والتزام بتطبيق القانون الذي يحمي لبنان من خطر الجواسيس والخونة العملاء الذين خانوا وطنهم كرمى للعدو "الإسرائيلي"، وخطوة أولى لتصحيح مسار المحاكمات التي كانت سياسية بامتياز ووفقًا للمصلحة الشّخصية لبعض القضاة منذ تحرير الجنوب.

وأعربت الهيئة عن ارتياحها للأحكام الصّادرة عن المحكمة العسكرية برئاستها الجديدة، محذّرة في الوقت نفسه من الإلتفاف عليها من خلال محكمة التّمييز العسكرية. 

وتمنّت أن تكون هذه الأحكام مقدّمة لمنع عودة أي عميل إلى ربوع الوطن دون محاكمة.

العملاءالمحاكمةالمحكمة العسكرية

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة