irhabeoun

عين على العدو

تقديرات العدو: التصعيد مع قطاع غزة مسألةُ وقت

23/08/2021

تقديرات العدو: التصعيد مع قطاع غزة مسألةُ وقت

نقلت صحيفة معاريف العبرية عن مسؤول أمني "إسرائيلي" قوله "إنه في ظل الواقع الحالي على الحدود مع قطاع غزة، فإن المسافة بين الهدوء وتصعيد جوهري قصيرة بوجه خاص".

مراسل الصحيفة طل لف رام نقل عن المسؤول أيضاً توقعه أن "تصعيداً آخر هو مسألة وقت فقط".

وأضاف "يجب على "إسرائيل" أن تختار الوقت المناسب، ولا تنجرّ لتوقيت غير مريح لها".

واعتبرت الصحيفة أنه الكيان "الإسرائيلي" كبح نفسه في الأسابيع الماضية وتحلّى بضبط النفس، ما أثار انتقادات حتى في داخل المؤسسة الأمنية.

وحول حديث رئيس الحكومة بينت عن الجهوزية لعملية محتملة، أشارت إلى أنه يعلم أن "إسرائيل" في هذه المرحلة اختارت ولأسباب مختلفة، أن ترد بشكل مضبوط في ظل الأحداث الاستثنائية.

وأوضحت إلى أن الزيارة القريبة لبينت إلى  واشنطن، فأن إنتشار كورونا في "إسرائيل"، وفترة الأعياد القريبة، والتهديد الإيراني هم الأسباب الأساسية التي تُسمع في المؤسسة الأمنية كمبرر لسياسات شديدة الإنضباط "لإسرائيلي" أمام غزة.

الصحيفة رأت أن حركة "حماس" تنوي مواصلة اختبار "إسرائيل" وردود فعلها في ظل التحركات من القطاع، حيث أعلنت فصائل المقاومة أنها تنوي مواصلة ممارسة الضغط على العدو "الإسرائيلي" من خلال الأعمال العنيفة واستخدام وسائل أخرى، حتى رفع الحصار عن القطاع.

في المقابل، أعلن الكيان "الإسرائيلي" بعد العملية الأخيرة في غزة أنه لن يقبل بإعمار القطاع بدون حل لقضية الأسرى والمفقودين، لكنه رغم ذلك، وافق مؤخرًا على تسهيلات كانت قد عارضها في البداية.

غزةالحكومة الاسرائيلية

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة