العالم

تحليلٌ أمريكي لمسؤول سابق في الـ CIA:  واشنطن في أفغانستان لأسباب جيوسياسية

17/08/2021

تحليلٌ أمريكي لمسؤول سابق في الـ CIA: واشنطن في أفغانستان لأسباب جيوسياسية

أشار المسؤول السابق في وكالة المخابرات المركزية "CIA" غراهام إي. فاولر إلى أن تحسين الوضع الاجتماعي في أفغانستان هو عامل ثانوي في سياسة واشنطن حيال هذا البلد.

وفي مقالة نشرت على موقع "Responsible Statecraft" قال فاولر إن السبب الجوهري للاجتياح الأميركي لأفغانستان واحتلال هذا البلد هو انشاء موطئ قدم عسكري وجيوسياسي في منطقة آسيا الوسطى على الحدود مع كل من روسيا والصين، لافتًا إلى أن الكلام عن بناء الأوطان والإنسانية كان يهدف بشكل أساس إلى التغطية على مخططات واشنطن الجيوسياسية.

وأضاف الكاتب أن منطقة آسيا الوسطى شهدت تغيرات كبيرة وأن على حركة طالبان أن تعيد مستوى الحد الأدنى من الازدهار والسلام، مشيرًا إلى أن الصين تملك الأوراق السياسية والاقتصادية لمساعدة أفغانستان في بناء مستقبلها، وأن أفغانستان موضوعة على خطة الصين التي تحمل اسم "حزام واحد طريق واحد".

كذلك شدد الكاتب على أن إيران وروسيا والصين لا تريد الوجود الأميركي في قلب آسيا الوسطى وبالتالي ترحب بما حصل لواشنطن في أفغانستان، مضيفًا أن ترسيخ الازدهار والاستقرار في أفغانستان يصب في مصلحة جميع الأطراف بعد زوال النفوذ العسكري الأميركي في آسيا الوسطى.

أمّا باكستان، فأكد الكاتب أن مصلحتها الأساس هي ضمان الاستقرار على الحدود الشرقية مع أفغانستان خاصة وأن جارتها عند حدودها الغربية وهي الهند تشكل التهديد الاستراتيجي الأكبر لها.

الولايات المتحدة الأميركيةأفغانستان

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة