الخليج

انتهاكات المراسم العاشورائية على حالها في البحرين

16/08/2021

انتهاكات المراسم العاشورائية على حالها في البحرين

مزيد من الانتهاكات الطائفية في البحرين. السلطات مصرّة على نهج قمع المراسم العاشورائية حيث تستطيع. خلال اليومين الماضيين، توزّعت الانتهاكات على النحو التالي:

1- الاستدعاءات والاعتقالات:

الجمعة اعتقل الشابان علي منصور الملاح ومحمد مهدي ضيف من منطقة كرزكان بسبب مشاركتهما في فعاليات عاشورائية، كما استدعي السبت حوالي 50 مواطنًا لمركز شرطة مدينة حمد (دوار 17) للتحقيق على خلفية مشاركتهم في موكب عزاء انطلق في المنطقة.

وفي سياق متصل، أفرجت السلطات عن الرادوديْن محمود القلاف وصالح سهوان بعد إجبارهما على دفع مبلغ مالي.

2- الاعتداء على المظاهر العاشورائية:

واصلت السلطات الأمنية لليوم الخامس على التوالي بمعية عاملين في البلدية حربها ضد مظاهر عاشوراء وأزالت وأتلفت العشرات من اللافتات والرايات الحسينية في منطقة المصلى، رأس الرمان، والماحوز وفق ما ذكر نشطاء.

3- الانتشار الأمني:

حركت وزارة الداخلية عشرات المركبات الأمنية (الدوريات) بمعية عدد من المدرعات، لتقف عند مداخل عدد من القرى أثناء إقامة الفعاليات الدينية، وتم توثيق وجودها عند مداخل وفي شوارع وأزقة العاصمة المنامة، النويدرات، المعامير، عالي، سماهيج وأبوصيبع.

4- قوات عسكرية بلباس مدني داخل القرى:

في أحد الاستفزازات الأكثر شيوعًا، عمدت وزارة الداخلية الى تسيير مركبات لقوات تابعة لها بلباس مدني، مهمتها مراقبة المعزين، وتصويرهم، وفي بعض الأحيان ايقافهم وطلب هوياتهم.

وقد تم توثيق وجودهم في شوارع العاصمة المنامة، المالكية، مقابة حيث قاموا فيها بإيقاف عشرات المواطنين واستجوابهم وتصوير هوياتهم الشخصية بالقرب من موقع انطلاق موكب العزاء، سماهيج حيث قاموا بتصوير موكب الزنجيل، باربار بالقرب من مأتم الشويخ تحديدًا، السنابس حيث تم توقيف العشرات من المشاركين في مواكب العزاء وأخذ صور من هوياتهم الشخصية.

وقالت شبكة رصد المتخصصة في رصد المداهمات والاعتقالات والوجود الأمني إن السنابس كان لها النصيب الأعلى من الانتشار العسكري والملاحقات والتضييق على المشاركين في فعاليات عاشوراء منذ بداية الشهر الهجري.

5- تهديدات مباشرة:

أجرت الأجهزة الأمنية اتصالات مباشرة برؤساء مآتم منطقة المصلى، وقامت بتهديدهم باتخاذ إجراءات قانونية بحقهم في حال إصرارهم على تسيير المواكب العزائية.


مدينة حمد:

أظهرت مقاطع مصورة قيام قوات تابعة للنظام على نزع لافتات عاشورائية من أمام منازل المواطنين، كما أظهرت صور تم نشرها في وسائل التواصل الاجتماعي استدعاء عشرات المركبات التابعة للداخلية إلى مدينة حمد.

وأقدمت السلطات على استدعاء اللجنة الحسينية القائمة على مواكب العزاء في دوار 17 للتحقيق في مركز شرطة المنطقة، وأظهرت مقاطع مصورة لاحقًا قوات تابعة للداخلية بلباس مدني وهي تقوم بتصوير المعزين في المنطقة.

سلماباد:

قررت السلطات الأمنية منع الموكب المركزي من الانطلاق، والاقتصار على إقامة مواكب العزاء في محيط المآتم فقط، وعلى إثر ذلك، قامت السلطات بإجراء اتصالات بإدارات مآتم سلماباد لإجبارهم على عدم الخروج في مواكب العزاء المعتادة والاقتصار على فعاليات اللطم في محيط المآتم فقط بحجة مكافحة انتشار فيروس كورونا.

كما شوهد منتسبو الداخلية وهم يحيطون بالمعزين عند مأتم سلماباد لمنعهم من الخروج في موكب العزاء ضمن مساره المعتاد، بالإضافة إلى منع المعزين القادمين من خارج المنطقة من دخول سلماباد، وتسجيل أرقام لوحات سياراتهم وتصوير هوياتهم.

واستدعت الداخلية حافلة نقل شرطة، للتمركز عند مأتم سلماباد إلى جانب الانتشار المكثف للقوات المدنية المسلحة في المنطقة.

كرزكان:

أقدمت السلطات الأمنية على منع مأتم كرزكان من الخروج في موكب عزائي وأجبرته على البقاء في محيط المأتم بحجة مكافحة فيروس كورونا.

جبلة حبشي:

قامت قوات تابعة للداخلية بنصب نقطة تفتيش بالقرب من مأتم جبلة حبشي، وأقدمت على حملة تفتيشية بحجة التأكد من الإجراءات المتبعة للوقاية من فيروس كورونا.

أيضاً جرى توثيق وجود قوات مدنية تابعة للداخلية في السنابس، سترة، سماهيج، الجفير، البلاد القديم، أبوصيبع والشاخورة ضمن الحملة التي تستهدف المشاركين في فعاليات عاشوراء في هذه المناطق.

 

البحرين

إقرأ المزيد في: الخليج