alahedmemoriz

الخليج

عاشوراء القطيف: مُلاحقة المآتم الحسينية سمة النظام الظالم

12/08/2021

عاشوراء القطيف: مُلاحقة المآتم الحسينية سمة النظام الظالم

تصرّ السلطات السعودية على قمع الحريات الدينية في المملكة. مع بداية شهر محرم الحرام، قرّرت أجهزة السلطة التصعيد بوجه محبّي آل البيت (ع) ومراسم حزنهم حدادًا على مصاب أبي عبد الله الحسين (ع).

وعليه، استدعى جهاز المباحث العامة في القطيف القائمين على مسجد المسألة وحسينية الإمام الحسين (ع) في القلعة وغيرهم  لتغريمهم 60 ألف ريال عن كل مسجد وحسينية، وإرغامهم على توقيع تعهدات بإلغاء مراسم إحياء ليالي مُحرم.

وإزاء هذا البطش، يسأل أبناء القطيف إلى متى الظلم مُستمر بحقّهم؟ الى متى تستمرّ الاستدعاءات والاعتقالات بحجة مكافحة فيروس "كورونا"، فيما لا تزال حفلات الغناء قائمة بشكل يومي؟

مواكبة سريعة للإحياء العاشورائي في القطيف هذه السنة، تُظهر أن أبناء المنطقة يشعرون بحزن عميق ووحشة كبيرة جراء تشدّد السلطات في ملاحقة المآتم والحسينيات، وصولًا الى التحكّم بالأعلام واللافتات العاشورائية في الطرقات والأحياء والأزقة، حتى بالأصوات ومستواها.

القطيفعاشوراء 1443

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة