الخليج

النظام البحريني يُعلن الحرب على المراسم العاشورائية

12/08/2021

النظام البحريني يُعلن الحرب على المراسم العاشورائية

استمرارًا لنهجها القمعي وانتهاكاتها الطائفية والدينية واستهدافها للشعائر الحسينية في شهر محرم الحرام، أقدمت قوات الامن البحريني على إزالة اللافتات الحسينية من بلدات عدة من بينها المصلى والسهلة الجنوبية والبلاد القديم.

في بلدة المصلى، أقدم عمال البلدية مدعومين من قبل مرتزقة النظام على إزالة الراية الحسينية من وسط البلدة، وتكرّر الأمر في بلدة السهلة الجنوبية، حيث أقدمت القوات الأمنية على إزالة اللافتات الحسينية المعلقة في طرقات البلدة.

أمّا في البلاد القديم، فقد أسقطت مرتزقة النظام لافتات عاشوراء على الأرض.

وليس بعيدًا، شهد مبنى رقم 5 في سجن جو بالبحرين احتجاجا رفضا لمنع إدارة السجن المعتقلين من إحياء مراسم عاشوراء.

ووقعت الاحتجاجات في عنبر رقم 2 في المبنى الذي يضم 12 زنزانة يقبع فيها أكثر من مائة معتقل معظمهم من السياسيين.

وجاء الاحتجاج بعد أن قررت إدارة السجن سيّئ الصيت إلغاء المراسم الحسينية ومنع السجناء من إحياء ذكرى فاجعة كربلاء.

وتشنّ سلطات ولي العهد البحريني سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة حملة شرسة ضد المراسم الحسينية في البلدات البحرانية وكذلك داخل السجون، في محاولة لاستهداف هذه الذكرى.

البحرينعاشوراء 1443

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة