لبنان

لقاء تشاوري لعشائر وعائلات بعلبك الهرمل: لكفّ الدم

10/08/2021

لقاء تشاوري لعشائر وعائلات بعلبك الهرمل: لكفّ الدم

نظّم ممثلون عن حزب الله والمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى و"حركة أمل" و"اللقاء التشاوري" اجتماعًا لعشائر وعائلات بعلبك الهرمل في حي الشراونة - بعلبك، تداركًا للفتنة ومنعًا لانفلات الأمور.

المجتمعون اتفقوا على وضع حدّ لما حصل مؤخرًا في المنطقة ولا سيما بعدما اتفقت العشائر خلال لقاء سابق وبتوجيه من الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ورئيس المجلس النيابي نبيه بري على الحلّ والصلح وكفّ الدم. 

عضو المجلس المركزي في "حزب الله" الشيخ شوقي زعيتر شدّد على أهمية وإيجابية اللقاء، بحيث يمكننا التعويل عليه لأن الوقت لم يعد يسمح بعد بالتجاوزات التي حصلت مؤخرًا، اذ يجب الإسراع بالحل لأن ما جرى أمرٌ قد أساء لنا جميعًا وعلينا تجنب التحريض الذي نرفضه جميعًا.

من جهته، قال السيد عبد السلام شكر إننا اتفقنا على صيغة مفادها تسليم الأمر للجنة تتشكل  من المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى وحركة أمل وحزب الله واللقاء التشاوري، بما يفرض على الجميع الالتزام بما تحكم به اللجنة.

أما المفتي عباس زغيب فاعتبر أن الاجتماع هو خطوة للأمام، ومن المفترض أن نبني عليها ونعمل على أساسها لرأب الصدع لأن استمرار التوتر له تأثيراته السلبية على المنطقة كلها، وأي خسائر هي خسارة لنا جميعًا وهي نزيف من دمنا وأرواحنا وأرزاقنا وراحتنا وعلى حساب بلدنا ومنطقتنا واستقرار كل لبنان.
 

حركة املبعلبك

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة