المولد النبوي 2021

خاص العهد

أهالي معلولا يخلدون ذكرى استشهاد فريق المنار الاعلامي فيها بلوحة تذكارية

08/08/2021

أهالي معلولا يخلدون ذكرى استشهاد فريق المنار الاعلامي فيها بلوحة تذكارية

دمشق ـ محمد عيد
لا يفوت أهالي معلولا مناسبة إلا ويستحضرون فيها سيرة فريق المنار الاعلامي الذي ارتقى أفراده شهداء على ثرى هذه الأرض المقدسة.

لكنهم اليوم اختاروا أن يخلدوا ذكراهم بلوحة تذكارية تضم أسماء المراسل الشهيد حمزة الحاج حسن والتقنيين الشهيدين حليم علاوي ومحمد منتش عربون وفاء من معلولا المقدسة إلى " قديسيها الجدد".
 
 

أهالي معلولا يخلدون ذكرى استشهاد فريق المنار الاعلامي فيها بلوحة تذكارية

حضور رسمي وشعبي كبير

قرار مجلس المدينة بتخليد أسماء شهداء فريق المنار في لوحة تذكارية سرعان ما تلقفته الجهات الرسمية فجاء المحافظ وأمين فرع الحزب وعدد كبير من المسؤولين لتدشين الحدث الذي واكبه كذلك لوحة تذكارية أخرى ضمت شهداء الجيش العربي السوري الذين ارتقوا كذلك أثناء تحرير معلولا.

بدا الجميع ممتنا للشهداء الذين اختلفت أسماؤهم لكن مقاصدهم الوطنية بقيت واحدة على ما قال عضو مجلس مدينة معلولا بسام قوبا لموقع "العهد" الاخباري مضيفاً بأن معلولا قد طوبت كلا من "حمزة ، حليم ، محمد " كقديسين جدد في المدينة التي تحتضن رفات قديسين عظام في تاريخ الديانة المسيحية.

المقاتل في الدفاع الوطني سابا عبيد أكد لموقع "العهد" الاخباري أنه : "في "العرفان المسيحي"  ليس من قبيل المصادفة ارتقاء  "شهداء غرباء" في بلدة تنتسب كنائسها وأديرتها إلى التاريخ المسيحي السحيق".

هناك استحقاق إيمان وتشريف شهادة "وهبتها هذه الأرض المقدسة إلى أولائك الأبطال القادمين من وراء الحدود ومن خارج " البيت المسيحي " لكشف الحقيقة التي ساهمت وسائل إعلام" مدفوعة الأجر"  من أجل " تزييفها " وقلبها رأسا على عقب.

لإلقاء السلام

الناس في معلولا يمرون بخشوع كبير أمام المكان الذي شهد اللحظات الأخيرة للشهداء.

"نؤدي طقوس التحية على من أصبحوا اليوم من أهل مدينتنا" تقول انطوانيت في حديثها لموقع "العهد" الاخباري مضيفة بأن الناس لا يستطيعون أن ينسوا " البراءة" على وجوه إعلاميي المنار الشهداء والتي هي "حالة إيمان كما نعتقد ويعتقد الجميع هنا".
 
بين معلولا وفريق المنار الاعلامي الذي ارتقى افراده على أرضها حالة من الوفاء المتبادل والإحسان الذي يجر الإحسان أعطوها كل شيء فردت باعطائهم " بطاقة خلود وشرف انتماء " لن تخطأها عيون كل من أم معلولا حاجا أو زائراً .

سوريامعلولا

إقرأ المزيد في: خاص العهد