الخليج

التطبيع الطبي بين البحرين وكيان العدو يشقّ طريقه

05/08/2021

التطبيع الطبي بين البحرين وكيان العدو يشقّ طريقه

أجازت الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية في البحرين إجراء دراسة سريرية لتقييم استخدام البخاخ الأنفي "إنوفيد" المصنوع في الأراضي المحتلة، ضمن البروتوكول العلاجي للحالات القائمة لفيروس "كورونا".

وبحسب وكالة الانباء البحرينية الرسمية، جرت الإجازة بعد مراجعة الوثائق والبيانات من قبل الجهات المختصة بوزارة الصحة التي بينت دعمها لهذه التجربة ليتم إجراؤها في المملكة على عددٍ من المتطوعين من الحالات القائمة الذين تم تأكيد إصابتهم بالفيروس وتشخيص أعراضهم كأعراض خفيفة.

وأفادت الهيئة بأنه في حال الانتهاء من تجربة استخدام البخاخ وتحليل النتائج سيتم إجازته للاستخدام كوقاية قبل الإصابة بالفيروس أو كعلاج للأعراض الخفيفة في حال الإصابة، ويمكن طرحه في الأسواق دون الحاجة إلى وصفة طبية.


وكانت الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية قد منحت شهادة تصنيف البخاخ كجهاز طبي والذي طورته شركة "سانوتايز" (SaNOtize)، ومقرها كندا، كتكنولوجيا حاصلة على براءة اختراع البخاخ المحتوي على أكسيد النتريك، والذي أثبتت خصائصه المضادة للميكروبات التي تم استخدامها لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض البكتيرية والفطرية والفيروسية.


وفي الوقت ذاته، وافق كيان العدو ونيوزيلندا مبدئيًا على بيع بخاخ الأنف الذي يحتوي على "أكسيد النيتريك" ويمكنه أن يمنع انتقال فيروس "كورونا"، حسبما قالت الشركة المنتجة "سانوتايز" للبحث والتطوير.

وطبقا لوكالة "رويترز"، فإن كيان العدو يعمل على صنع بخاخ "أكسيد النيتريك" الأنفي تحت الاسم التجاري "إنوفيد" بالتعاون مع شركة "نكستار تشيمفارما سولوشنز".

والعام الماضي، أبرمت البحرين اتفاقية تطبيع مع "إسرائيل"، وبعدها توالت الاتفاقيات بين الجانبيْن في المجالات السياسية والاقتصادية.

البحرينالكيان الصهيونيالتطبيع

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة