alamana

عين على العدو

خطة استيطانية ضخمة قُبيل زيارة بينت لواشنطن

03/08/2021

خطة استيطانية ضخمة قُبيل زيارة بينت لواشنطن

تعمل وزارة الاستيطان في كيان العدو على خطة جديدة لبناء حيّ يهودي في مستوطنة "عطروت" شمال القدس الشرقية، وذلك قبيل الزيارة الأولى لرئيس الحكومة الصهيونية نفتالي بينت إلى البيت الأبيض في وقت لاحق من هذا الشهر.

وبحسب موقع "والا"، يدور الحديث عن خطة لبناء حيّ يتضمّن 9000 وحدة استيطانية، ما سيؤدي الى حصول فصل بين عدد من القرى الفلسطينية.

"والا" ذكر أنه بعد أكثر من سنة على تجميد المشروع، وُضعت الخطة على جدول أعمال ما تُسمّى اللجنة الإقليمية للتخطيط والبناء في القدس، للمناقشة قبيل الارتهان للمعارضات الشعبية، التي انتشرت في الأيام الأخيرة قبيل جلسة ستجري في شهر كانون الأول/ديسمبر.

ويدور الحديث عن مرحلة تخطيط مبكرة جدًا فقط، لكن إعطاء ضوء أخضر للتقدم في الخطة نحو التنفيذ، قد يثير توترات سياسية، على حدّ تعبير الموقع الاسرائيلي.

مسؤولون في مكتب بينيت قالوا لـ"والا" إن جدول أعمال جلسة اللجنة الإقليمية لم يُنسَّق معنا.

كذلك قال معنيون في مكتب وزير الاستيطان زئيف إلكين للموقع نفسه إن الأخير يؤيّد من حيث المبدأ قضية البناء في "عطروت".

المستوطنات الصهيونيةالبيت الابيضنفتالي بينيت

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة