فلسطين

أوقاف القدس لـ"العهد": مصلى "باب الرحمة" سيبقى مفتوحًا ولن يُغلق

317 قراءة | 11:51

علّق مسؤول العلاقات العامة والاعلام في مجلس أوقاف القدس المحتلة فراس الدبس على الأوامر التي وجّهها رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو للمؤسسة الأمنية الصهيونية لإغلاق مصلى "باب الرحمة"، فأكد أن المصلى لن يُغلق وسيبقى مفتوحًا مهما كلّف الثمن.

وقال الدبس في مقابلة مع موقع العهد الإخباري:" كان هناك ثلاثة محاولات لإغلاق مصلى باب الرحمة صباح اليوم، إلّا أن الحراس أعادوا فتح المصلى"، مضيفًا أن "المصلى أُغلق 16 عامًا بشكل غير قانوني ولن نسمح بإعادة إغلاقه مرة أخرى"، وتابع إن "ما يصدر عن رئيس حكومة الاحتلال يدلّ على التخبّط الداخلي الذي تعيشة المؤسسة الصهيونية، كما أنه يأتي ضمن الدعاية الانتخابية"، موضحاً أن "الأوضاع ذاهبة نحو التصعيد في حال أُغلق مصلى باب الرحمة".

وإذ دعا الدبس الأردن والدول العربية إلى التدخل لوضع حدّ للإجراءات الصهيونية في الأقصى، رفض كل إجراءات الاحتلال الصهيوني في القدس والمسجد الأقصى وكل ما يصدر عن محاكم الاحتلال من قرارات لإبعاد الرموز الدينية والشبان المقدسيين عن الأقصى.

بموازاة ذلك، اقتحم وزير الزراعة الصهيوني أوري أرئيل اليوم ساحات المسجد الأقصى بمؤازرة مجموعات من المستوطنين الذين نظَّموا جولات استفزازية في ساحات الحرم وقبالة مصلى "باب الرحمة" تزامنًا مع دخول الفلسطينيين للمصلى.

وقام مستوطنون بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة، في ظلّ حراسة مشددة لشرطة الاحتلال التي تواصل فرض إجراءات قاسية على دخول الفلسطينيين للحرم.

وكانت قوات الاحتلال قد سلّمت رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية في القدس الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائب مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس ناجح بكيرات قرارات إبعاد إدارية عن المسجد الأقصى المبارك لمدة سبعة أيام لمشاركتهم في إعادة فتح مصلى باب الرحمة الجمعة الماضية.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" أن نتنياهو أمر بتنفيذ أمر المحكمة بدون مساومة، ونقلت عن مصدر مقرب منه قوله: "لن تسمح القيادة السياسية بتحويل المكان إلى مسجد"، وتم نقل هذا التوجيه إلى الشرطة وإرسال هذه الرسالة إلى السلطات في الميدان، وكذلك إلى الأردن، حسب تعبيره.

كذلك نقلت قناة "كان" الصهيونية عن مسؤولين سياسيين في كيان العددو قولهم إن نتنياهو أصدر أوامره بضرورة تنفيذ قرار محكمة الاحتلال حول "باب الرحمة"، والقاضي بإغلاق المبنى وعدم تحويله إلى مصلى".

وبحسب القناة، أصدر وزير الأمن الداخلي في كيان العدو جلعاد أردان أصدر أوامر بإخلاء المعدات وسجاد الصلاة من المبنى.

ووفق "كان"، تلقّت الأردن مؤخرًا رسائل حول هذه القرارات.

وبحسب تقديرات القناة الصهيونية، فإن قوات الاحتلال ستجد صعوبة بإخلاء المكان بالقوة.