alamana

العالم

الجيش السوري يجمّد عمليته العسكرية في درعا البلد ويمهل المسلحين لتنفيذ اتفاق التسوية

31/07/2021

الجيش السوري يجمّد عمليته العسكرية في درعا البلد ويمهل المسلحين لتنفيذ اتفاق التسوية

جمّد الجيش السوري عملياته العسكرية في درعا البلد بعد أقلّ من 24 ساعة من انطلاقها، ليعطي المسلحين مهلة حتى اليوم من أجل تلبية جميع مطالب الدولة.

واستشهد مدنيان، أحدهما طفل، جرّاء استهداف المجموعات الإرهابية للمستشفى الوطني ومنازل المواطنين في مدينة درعا.

وكان الجيش السوري قصف مجموعات مسلَّحة رفضت تنفيذ اتفاق التسوية في درعا البلد.

وقالت مصادر محلية في المدينة إن المسلَّحين نقضوا اتفاقًا بين الجهات الأمنية والعسكرية السورية ووجهاء منطقة درعا البلد.

وينصّ الاتفاق على تسليم المسلحين لأسلحتهم الخفيفة والمتوسطة، وإقامة نقاط للجيش السوري داخل أحياء درعا البلد، وفتح الطريق باتجاه مركز المدينة.

وأكّدت المصادر المحلية أنَّ المسلحين لم يسلّموا إلا جزءًا قليلًا من أسلحتهم، بينما نفّذت الجهات الأمنية بندَ تسوية مباشرة للعشرات من المطلوبين في قضايا أمنية دون توقيف أيّ منهم.

واستنفرت منصّات الفصائل المسلحة على مواقع التواصل الاجتماعي، لتظهير شيء من توازن القوّة مع الجيش السوري، وأعلنت السيطرة على أكثر من 25 حاجزًا للجيش على الطرقات الرئيسة في الريفين الشرقي والغربي لدرعا، وجاء ذلك من قِبَل مسلّحين ملثّمين بأسلحتهم الفردية، من دون ذكر انتمائهم إلى أيّ تشكيل عسكري، كما كان يحصل في الأشهر الأولى للحرب.

 

سورياالجيش العربي السوري

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة