خاص العهد

لحومٌ أم مجوهرات؟

15/07/2021

لحومٌ أم مجوهرات؟

إيمان مصطفى 

بصعوبة، يعيش اللبنانيون أيّامهم. في كلّ لحظة، باتوا مرهونين لبورصة أسعار السلع والمواد الغذائية التي زادت قيمتها عن السابق أضعاف المرات. ومع تقلبات سعر الدولار وصعوده الأخير الذي تجاوز حدود الـ19 آلاف ليرة لبنانية، فإن أسعار اللحوم ارتفعت بشكل "فاقع".

سعر الكيلوغرام من لحم البقر وصل إلى مستوى قياسي اليوم الخميس فبلغ 170 ألف ليرة لبنانية، أمّا كيلو لحم الغنم فأضحى لمن استطاع إليه سبيلًا بعدما تجاوز عتبة الـ250 ألف ليرة ويتجه ليُلامس الـ300 ألف ليرة. كلّ هذا خلق حالًا من الإرباك لدى اللبنانين وخوفًا من ارتفاع إضافي وغير محدود. 

عند سؤال رئيس نقابة مربي المواشي قاسم يونس عمّا يجري، اقرّ بأننا أمام أزمة لحوم "خطيرة"، بعد أن ارتفع سعر الكيلوغرام من لحم البقر اليوم بشكل جنوني في ظل الأزمة إلى أضعافه المضاعفة، مع تراجع القدرة الشرائية للمواطن.

ويوضح في حديث لـ"العهد" أنه مع استمرار تقلّبات سعر الدولار، وغلاء المحروقات، والأزمات المتراكمة من الطبيعي أن تزداد أسعار المواشي، اذ إن القطاع يعتمد بشكل كامل على الاستيراد، ممّا يحتّم على المستورد الدفع بالدولار، وسط غياب الدعم. 

ويدعو يونس عبر الـ"العهد" الشعب للمطالبة بحقوقه، فهو الخاسر الأكبر، فالغلاء مستمر ورواتب اللبنانين باتت متدنية جدًا. 

الدجاج الآن بـ60 ألفًا

أسعار الدجاج ارتفعت أيضًا ولكن بحدود تبقى أقل وطأة من اللحوم، فقد بلغ اليوم سعر الكيلوغرام 60 ألف ليرة.

وبهذا الخصوص، يعتبر رئيس النقابة اللبنانية للدواجن موسى فريجي أن سعر الدجاج المحلي بقي الأرخص، والدجاج هو المنقذ لكل من يريد البروتين الحيواني، لأن السعر ما زال مقبولًا مقارنة بأسعار اللحوم الحمراء. 

ووفقًا لفريجي الذي تحدّث لـ"العهد"، أثّر ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازية على كل القطاعات، وتوقّع الجميع أن يرتفع سعر الفروج بسببه كثيرًا، لكن هذا الأمر لم يحصل لأن العرض والطلب أقوى من الدولار، والإثبات على الأمر هو أن الدولار اليوم مرتفع لكن سعر الفروج منخفض، مشيرًا إلى أن العرض اليوم أكثر من الطلب في السوق اللبناني. 
 
وفي سؤال عن احتمال ارتفاع أسعار الدواجن بشكلٍ إضافي، يقول فريجي: "الأمر يخضع إلى العرض والطلب الذي يحدّد السعر في السوق". 

وبحسب فريجي، فإنّ تربية الدواجن في لبنان رحمة للمستهلك المحلي، فهي تُؤَمّن طازجة حسب رغبة المستهلك، بينما معظم اللحم المبرَّد واللحم الطازج أصبح باهظًا جدًا، وبذلك يمكن أن يحلّ الدجاج مكان اللحم الأحمر في جميع الأطباق اللبنانية. 

ويدعو رئيس النقابة اللبنانية للدواجن العائلات عبر "العهد" إلى الاستعانة بالدجاج كون سعره لا يزال مقبولًا، واستبدال الأطباق التي تعتمد على اللحم بالدجاج.

لبنان

إقرأ المزيد في: خاص العهد