عين على العدو

كيان العدو والأردن يستأنفان علاقاتهما الحميمة

09/07/2021

كيان العدو والأردن يستأنفان علاقاتهما الحميمة

توصّل كيان العدو والأردن الى اتفاق يشتري بموجبه الأخير 50 مليون متر مكعب من المياه الإضافية التي يحصل عليها.

وفي التفاصيل، اتفق وزيرا الخارجية الصهيوني يائير لابيد والأردني أيمن الصفدي خلال لقاء جمعهما على الجانب الأردني من جسر الملك حسين، على رفع سقف الصادرات الأردنية إلى الضفة الغربية من 160 مليون دولار سنويًا إلى حوالي 700 مليون دولار، منها 470 مليون دولار للمنتجات المطابقة للمواصفات الفلسطينية، حسب ما جاء في بيان صادر عن الجانبيْن.

كما اتفق الطرفان على الزيادة من قبل الجانبيْن وفقًا لبروتوكول باريس، الذي يشكل الإطار الاقتصادي للتجارة بين الاحتلال والسلطة الفلسطينية الموقع عام 1994، على أن تجتمع الفرق الفنية خلال الأيام القادمة لإنهاء التفاصيل الفنية لاتفاق المياه.

وأشار البيان إلى أنه سيتم خلال الأيام القادمة أيضاً متابعة تفاصيل اتفاق رفع سقف الصادرات إلى السوق الفلسطيني بين المسؤولين في الأردن وكيان الاحتلال والسلطة الفلسطينية وفق بروتوكول باريس.

من جانبه، أكد لابيد أن المملكة الأردنية هي "جارة وشريكة مهمة لـ"إسرائيل"، وستواصل وزارة الخارجية إجراء حوار مستمر من أجل الحفاظ على العلاقات وتعزيزها، وسنوسع التعاون الاقتصادي لصالح البلدين. أشكر نائب رئيس الوزراء الأردني ووزير الخارجية على دفع هذه القضايا قدما".

بدوره، أكد الصفدي "ضرورة تمكين كل الجهود لإيجاد أفق سياسي حقيقي لتحقيق "السلام" العادل والشامل الذي تقبله الشعوب والذي يشكل سبيله الوحيد "حل الدولتين" الذي ينهي الاحتلال ويلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وخصوصًا حقه في الدولة المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس على خطوط الرابع من حزيران للعام 1967 لتعيش بأمن وسلام إلى جانب "إسرائيل" وفق القانون الدولي ومبادرة السلام العربية"، على حدّ تعبيره.

بموازاة ذلك، نقل إعلام العدو عن مسؤول صهيوني سابق أن رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بنيت التقى سرًا الأسبوع المنصرم بالملك الأردني عبد الله بن الحسين في قصره في عمان، حسب ما أفاد مسؤول صهيوني سابق على ما ورد في إعلام العدو.

اللقاء وفق إعلام العدو يشير الى عودة المياه إلى مجاريها واستئناف الحوار بعد فترة اتسمت بالتوتر الشديد بلغ حد القطيعة بين الملك عبد الله ورئيس الحكومة السابق بنيامين نتنياهو.

واستنادًا إلى وسائل إعلام العدو، فقد وصف هذا المسؤول أجواء تلك الزيارة بالإيجابية الى حدّ كبير.

وعُلم أيضًا أن بنيت بادر الى تبليغ الملك بنفسه عن استعداده للمصادقة على الصفقة التي تنص على زيادة حصة توزيع المياه للأردن من قبل "اسرائيل".

 

الكيان الصهيونيالاردن

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة