alamana

لبنان

22518 مستفيدًا في صيدا من خدمات التكافل الاجتماعي لحزب الله

08/07/2021

22518 مستفيدًا في صيدا من خدمات التكافل الاجتماعي لحزب الله

عرضت منطقة صيدا في حزب الله واقع التقديمات الاجتماعية خلال شهر حزيران الماضي، حيث قدم الفرع الاجتماعي في المنطقة تقريره الشهري حول نشاط لجان التكافل الاجتماعي في أحياء مدينة صيدا وبلدات منطقتها والتي تعمل على تأمين المستلزمات المعيشية والحياتية اليومية وتوزيعها لمستحقيها من الفقراء والمحتاجين.

وبلغ حصاد شهر أيار/مايو لعمل اللجان 1,070,619,000  ل.ل شملت أحياء تعمير عين الحلوة والفيلات ومخيمي عين الحلوة ومية ومية والفوار وصيدا القديمة ومخيم عين الحلوة وعدداً من أحياء المدينة، وتوزع عمل اللجان في بلدات عبرا والغازية وحارة صيدا وكفرحتى وعنقون وقناريت واركي وعزة ورومين وحومين التحتا وزيتا وزغدرايا وبنعفول وعرب طبايا والقنيطرة، فيما تركز عمل المطبخ اليومي في الغازية وتعمير عين الحلوة وبنعفول.

22518 مستفيدًا في صيدا من خدمات التكافل الاجتماعي لحزب الله

وشملت تلك التقديمات: استشفاء عدد 168 ، ادوية عدد 176، حصص تموينية عدد 702 ، حصص غذائية عدد 16102 ، مساعدات مالية عدد 1107 ، توزيع وجبات طعام عدد 2259 ، اجتماع لجنة اجتماعية عدد 45، حل مشكلة عدد 17، توزيع حلوى عدد 395، اجراء مصالحة عدد 7، تقديم عربة اعاقة عدد 6، حسم استشفاء عدد 62، تعزية عدد 72، تأمين قرض عدد 3، عيادة مرضى عدد 16، فطور صباحي عدد 33، تأمين فرص عمل عدد 4، توزيع حليب اطفال عدد 400، تأمين اثاث منزل عدد 1، جولة توجيهية عدد 3، توزيع البسة عدد 533، دعم لوجستي للطلاب عدد 20، تسجيل دراسي للطلاب عدد 2، حسم دراسي عدد 61، توزيع احذية عدد 288 ، تأمين ادوات كهربائية عدد 2، تنظيف مسجد عدد 20، خدمة مسن عدد 2 ووليمة عدد 12.

وبذلك أصبح عدد المستهدفين 22518 ما بين عائلة وشخص بقيمة اجمالية بلغت  1,070,619,000 ل ل ( مليار وسبعين مليونا وستماية وتسعة عشر ألف ليرة لبنانية).

وتوجه الفرع الاجتماعي في منطقة صيدا بالشكر الكبير لأصحاب الأيادي البيضاء على دعمهم الكبير لعمل لجان التكافل الاجتماعي في صيدا وبلدات الجوار، داعيا الى الاستمرار في المساهمة بدعم تلك اللجان خلال الأشهر القادمة للوقوف إلى جانب أهلنا في ظل الوضع الصحي والاقتصادي والاجتماعي الذي يزداد سوءا.

22518 مستفيدًا في صيدا من خدمات التكافل الاجتماعي لحزب الله

 

لبنان

إقرأ المزيد في: لبنان