أربعينية الإمام الحسين(ع)

لبنان

كرامي عقب اجتماع لقيادات طرابلس: نعلن حالة الطوارئ الاقتصادية والاجتماعية في المدينة

26/06/2021

كرامي عقب اجتماع لقيادات طرابلس: نعلن حالة الطوارئ الاقتصادية والاجتماعية في المدينة

عقد رئيس "تيار الكرامة" النائب فيصل كرامي، لقاء طارئًا حضره فعاليات سياسية واجتماعية واعلامية في دارته قي طرابلس لتدارس سبل مواجهة الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية.

بعد اللقاء، تلا النائب كرامي بيانًا بإسم المجتمعين، مشيراً إلى أن اللقاء يأتي لتلبية نداء الواجب والمسؤولية تجاه أهالي طرابلس ومدن الفيحاء الذين يكابدون كما سائر اللبنانيين ظروفاً صعبة غير مسبوقة في تأمين السلع الأساسية.

ورأى كرامي أن الأوضاع تهدد الاستقرار العام وتنذر بانتشار مظاهر الفوضى في كل أشكالها في المجتمع، مشدداً على أنّ الوضع القائم يستدعي استنفاراً لكلّ الطاقات والاستعداد لمواجهة حالة طوارئ اجتماعية في المقبل من الأيام.

وأكد أنّ مفتاح الحلّ للخروج من هذه الأزمات هو الذهاب فوراً إلى تشكيل حكومة جديدة، وأنّ الرهان الأوّل والأخير يبقى على الدولة ومؤسساتها وعلى رأسها الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية.

ولفت إلى أنّ التحرك الأساسي سيكون بالتنسيق الكامل مع رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب ومع الوزراء المختصين، آملاً أن لا يصل إلى التوقعات السوداء المتعلقة بشلل الدولة بالكامل وغيابها القسري عن القيام بدورها وعن احتواء الأزمات التي تضرب الوطن.

وخرج المجتمعون بالقرارات التالية:

أولاً: بذل كل الجهود وتدارس كل المبادرات كلٌ من موقعه لإيجاد الطرق التي تخفف المعاناة عن المواطنين، وتحديد الأولويات التي تضمن استمرار عمل مرافق المدينة الاساسية وتحفظ الامن الاقتصادي والاجتماعي.

ثانياً: التعاطي مع حالة الطوارئ الحياتية والمعيشية بعيداً عن السياسة وبانفتاح كامل على جميع المرجعيات والشخصيات وبالترفع الكامل عن الاختلافات السياسية.

ثالثاً: العمل وبشكل فوري على التواصل مع الوزراء المختصين في الحكومة لتأمين حصة طرابلس من مادتي المازوت والبنزين وتوفير الكمية التي تحتاجها المدينة من الأدوية الأساسية لا سيّما أدوية الأمراض المزمنة وتوفير حليب الأطفال بكميات تكفي حاجة المواطنين.

رابعاً: الاتصال بالأصدقاء في الدول الشقيقة والصديقة سواء جهات حكومية أو غير حكومية للعمل على تأمين حاجات المدينة الأساسية بعد تحديدها.

خامساً: العمل وبشكل سريع على تحصين وحماية بلدية طرابلس التي أصبحت على شفير الانتهيار والشلل الكامل وعدم القدرة على القيام بواجباتها ومسؤولياتها تجاه المواطنين.

سادساً: الإبقاء على الاجتماعات مفتوحة ومراقبة ومواكبة تطور الأوضاع والأزمات لإتخاذ التدابير الممكنة لمواجهتها.

وضمّ اللقاء: رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي، مدير عام النقل بالوكالة مدير مرفأ طرابلس الدكتور أحمد تامر، القائم بأعمال بلدية الميناء المهندس عامر حداد، رئيس مجلس ادارة معرض رشيد كرامي الدولي اكرم عويضة، عضو المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى الشيخ احمد الامين، رئيس مجلس ادارة المستشفى الحكومي في طرابلس الدكتور فواز الحلاب، رئيس المنطقة التربوية في الشمال نقولا الخوري، مدير ضمان طرابلس محمد زكي، رئيس المصلحة المالية في طرابلس والشمال وسيم مرحبا، رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في لبنان الشمالي النقيب شعبان بدرة، رئيس مجلس ادارة المستشفى الاسلامي في طرابلس كميل قصير، امين سر جمعية تجار طرابلس غسان الحسامي، رئيس جمعية تجار عزمي طلال بارودي، رئيس نقابة صائغي المجوهرات خالد النمل ورئيس نقابة تجار الخضار عزام شعبو وفعاليات اقتصادية واعلامية.

طرابلس

إقرأ المزيد في: لبنان