العالم

القمع الأمريكي يطال طبيبة فلسطينية

23/06/2021

القمع الأمريكي يطال طبيبة فلسطينية

قرّر مستشفى "فينيكس" للأطفال في ولاية أريزونا الأميركية فصل الطبيبة الفلسطينية فداء وشاح من العمل، بعد كتابتها منشورًا على موقع "فيسبوك" حول العدوان الأخير على غزة. 

وشاح هي اختصاصية بأشعة الأطفال في مستشفى "فينيكس"، كتبت في منشور على "فيسبوك" أن "دولة قائمة على الوحشية والعنصرية وأكل لحوم البشر لا تدوم طويلاً"، متوجّهة إلى الاحتلال بالقول: "نهايتكم قادمة بشكلٍ أسرع مما تتوقعون".

وتابعت وشاح أن "إسرائيل تستطيع قصف المباني الإعلامية في غزة ورشوة وسائل الإعلام الرئيسية، لكن لدينا هواتفنا ومواقع التواصل الاجتماعي لفضح المجازر والإبادة الجماعية التي يفتخر بها الصهاينة".

وقالت: "من نوافذنا.. من شوارعنا.. بجوار الأنقاض، سنكشفكم جميعاً للعالم.. سنكشف عطشكم إلى قتل أطفالنا الفلسطينيين باستخدام منصاتنا الصغيرة.. سنكشف أرواحكم القبيحة، ونراقب تصريحاتكم البربرية اليائسة.. نشعر بخوفكم من الانهيار".

وعلى إثر ذلك، قام العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الأميركيين بالتعليق على منشورها، ودعوا مستشفى "فينيكس" للأطفال إلى طردها.

وقال المستشفى في تغريدة إن فريقه يقوم بالتحقّق من الأمر ومعالجته.

في المقابل، قام بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي بدعم الطبيبة وشاح، وأكدوا تضامنهم مع القضية الفلسطينية.

فلسطين المحتلةالولايات المتحدة الأميركية

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة