رياضة

"النيران الصديقة".. ظاهرةُ "يورو 2020"

20/06/2021

"النيران الصديقة".. ظاهرةُ "يورو 2020"

خطفت الأهداف العكسية المشهد الكروي في بطولة أمم أوروبا "يورو 2020"، بعد أن وصل عدد الأهداف إلى 5 حتى الآن. 

أول الأهداف العكسية افتتحها المدافع التركي ديميرال بعدما هز شباك بلاده لصالح المنتخب الإيطالي في لقاء الإفتتاح الذى حسمه الأزوري بثلاثية نظيفة، وبعدها سجل تشيزني حارس المنتخب البولندى ثاني الأهداف العكسية في البطولة بعدما أحرز هدف منتخب سلوفاكيا الأول، في اللقاء الذى حسمه الأخير بنتيجة 2 - 1.

كذلك سجل ماتس هوملز مدافع المنتخب الألماني هدف نظيره الفرنسي، في اللقاء الذى جمع المنتخبان على ملعب "أليانز أرينا"، ضمن منافسات الجولة الأولى عن المجموعة السادسة. 

هدفان أيضاً سُجلا أمس عن طريق "النيران الصديقة" منحت المنافسين الفوز بالمباراة والنقاط. إذ أحرز روبن دياز ورفائيل جويريرو هدفين لمنتخب ألمانيا في مرمى البرتغال، خلال اللقاء الذي جمعهما في قمة المجموعة السادسة في الجولة الثالثة من يورو 2020.

أرقامٌ قياسية 

وتعتبر النسخة الحالية هي أكثر نسخة تشهد أهدافا عكسية رغم أنها ما زالت في دور المجموعات حتى الآن، بعد أن كان الرقم القياسي في تاريخ البطولة هو 4 أهداف عكسية في 3 نسخ أعوام 2008 و2012 و2016.

وبات البرتغال أول منتخب يسجل هدفين في مرماه في مباراة واحدة في بطولة كبرى "أمم أوروبا وكأس العالم"، وهي المرة الأولى في تاريخ البطولة يتم تسجيل هدفين بالخطأ في نفس المباراة، وأيضاً من نفس المنتخب. 
 
 

كرة القدم

إقرأ المزيد في: رياضة