العالم

العراق وسوريا.. نحو شراكات في مجال الصناعة

18/06/2021

العراق وسوريا.. نحو شراكات في مجال الصناعة

محمد عيد - سوريا

زار وفد اقتصادي وصناعي عراقي برئاسة وزير الصناعة منهل خباز سوريا يوم أمس الخميس، لبحث كيفية تحقيق المصالح المشتركة بين البلدين وإقامة شراكات في مجال الصناعة.

وأكد الوزير خباز في حديث لموقع "العهد الإخباري" أن "مصلحة العراق فوق أي اعتبار"، نافيا "وجود ضغوطات أمريكية على العراق لوقف العلاقات الاقتصادية مع سوريا".

ورأى أن "واقع الصناعة في العراق ليس بهذا السوء الذي يتوقعه البعضن فطموحنا كبير جدًا وحجم متطلباتنا كثيرة، لكننا نتمنى أن تكون صناعتنا أفضل وأفضل لتحقيق منافسة حقيقية تكون بمستوى دول الجوار وبمستوى يليق باسم بلدنا وتلبي احتياجاته لناحية الكلفة والجودة".

وذكر خباز لـ"العهد" أن "الصناعة العراقية حقّقت خطوات جيدة جدًا، على الرغم من الظروف الاقتصادية والوضع الصحي العام الماضي اللذين تركا اثارا سلبية على عملنا، لكن إن شاء الله القادم أفضل".

العراق وسوريا.. نحو شراكات في مجال الصناعة

وشدد الوزير العراقي أن "غايتنا توطين الصناعة في البلدين"، موضحا أنه "موضوع مهم جدا وهو محاولة لنقل التكنولوجيا والصناعات وعقد شراكات معينة وتحقيق تعاون مشترك من أجل نقل الخبرات، لتكون الصناعة بادرة جديدة وفائدة تعود على البلدين من خلال العوائد المالية والاقتصادية المتأتية من جراء هذا العمل".

كما أكد أن "العراق يتعاون مع الجميع بما يضمن المصالح المشتركة"، مشيرا إلى أن "مصلحة العراق فوق أي اعتبار، ونسعى لفتح آفاق تعاون مشتركة وشراكة حقيقية في المنطقة".

ورأى خباز أن "العراق اليوم هو لاعب ملتزم في المنطقة له اهتمامه وتقديره وأعلم بمصالحه وامكانياته، لذا نتعاون مع الجميع بالمستوى نفسه ونتطلع إلى علاقات اقتصادية مع كل دول الجوار".

العراق وسوريا.. نحو شراكات في مجال الصناعة

وحول إقصاء سوريا عن الاتفاقية المشتركة مع الأردن ومصر والعراق، ذكر الوزير العراقي أن هذا الإقصاء جرى خلال فترة عصيبة على سوريا في العامين 2016 - 2017 ، إلا أن رئيس الحكومة العراقية الحالية مصطفى الكاظمي يبدي اهتمامه الدائم بتعزيز العلاقات مع دول الجوار، وبدأ بذلك بشكل ملموس".

وقال إن "العراق يبحث عن توازنات حقيقية في المجال الاقتصادي وعن مشتركات مع كل الدول بغرض تحقيق الاستقرار".  

وزير الصناعة السوري: يجمعنا مع العراق تاريخ مشترك من العلاقات الثقافية والتجارية والصناعية

بدوره، رحب وزير الصناعة السوري زياد صباغ بنظيره العراقي والوفد المرافق له، عارضا القدرات والخبرات الصناعية والتقنية السورية التي يمكن وضعها في خدمة العراق.

وأكد صباغ في حديث لـ"العهد" أن واقع العقوبات والإرهاب الذي عاشته المنطقة بشكل كامل، واجهته سوريا والعراق بشكل مباشر، وقد جمعهما تاريخ مشترك من العلاقات الثقافية والتجارية والصناعية، لكن الخبرات الصناعية لدينا لها جذور تاريخية من أعمال وحرف يدوية وصولاً إلى صناعات متطورة وثقيلة ومتوسطة.

العراق وسوريا.. نحو شراكات في مجال الصناعة

وذكر  أن "لقاءنا اليوم مع وزير الصناعة العراقي عقد من أجل بحث وضع خريطة طريق للتعاون ما بين البلدين للوصول إلى التكامل الذي ننشده"، مضيفا أن "تراكم الخبرات مع تراكم الإمكانيات يجعلنا مكملين لبعضنا البعض في سبيل تطوير الصناعة وعوائدها لهذه المجتمعات".   

هذا والتقى وزير الصناعة العراقي وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، وأكدا ضرورة إعطاء هذه الزيارة بعدا يتجاوز الاقتصاد إلى مفاعيل السياسة.

وجال الوفد العراقي على المدينة الصناعية في عدرا في ريف دمشق، وسيزور مدينتي حمص وحلب .

سورياالصناعة

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة