الخليج

الكويت تطالب بموقف دولي واضح ضد الانتهاكات الصهيونية

12/06/2021

الكويت تطالب بموقف دولي واضح ضد الانتهاكات الصهيونية

طالب رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، الاتحاد البرلماني الدولي بموقف واضح ضد الانتهاكات الصهيونية بحق الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

الغانم اجتمع مع رئيس الاتحاد البرلماني الدولي، دوارتي باشيكو، وأجرى معه مباحثات مطولة، بصفته ممثلًا عن البرلمانات العربية في جنيف، حول الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة وممارسات الاحتلال.

وقال الغانم في مؤتمر صحفي مشترك مع باشيكو عقب الاجتماع، إن اللقاء يأتي بناءً على توصيات الاجتماع البرلماني العربي الطارئ الذي عقد، في 12 أيار/مايو الماضي، والتي وجهت بضرورة الالتقاء برئاسة الاتحاد البرلماني الدولي لبحث الاوضاع "المأساوية" في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأضاف "سعيد لأن الاتحاد البرلماني الدولي أدان النشاط الاستيطاني الكولونيالي الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأدان القتل والاعتداء الذي استهدف الفلسطينيين وخاصة الأطفال في غزة".

كما أشار إلى أن "الكيان المحتل ينتهك كل القرارات والمواثيق الدولية، وينتهك مبادئ النظام الأساسي للاتحاد البرلماني الدولي، وعلى الاتحاد اتخاذ موقف واضح إزاء ذلك، فالاتحاد ليس تجمعاً اجتماعياً بل منظمة مهمة عليها مسؤوليات".

وشدد على أن ممارسات الفصل العنصري (أبارتايد) غير مقبولة من أي طرف منصف أو منظمة دولية، وهناك مواقف إيجابية للعديد من الأطراف الدولية كالبرلمان الأوروبي وهيومان رايتس ووتش وغيرهما، موجهًا الشكر لباشيكو لتعليماته بدعوة لجنة الشرق الأوسط في الاتحاد لإجراء مهمة تقصي حقائق لما جرى هناك.

كما أعرب عن شكره لرئيس الاتحاد لإعلانه نيته التوجه إلى الأراضي الفلسطينية قريباً، والالتقاء بالمسؤولين الفلسطينيين وبقطاعات من الشعب الفلسطيني والذهاب إلى غزة.

باشيكو الذي أدان ممارسات سلطات الاحتلال، دعا لجنة الشرق الأوسط في الاتحاد البرلماني الدولي إلى الاجتماع وتقييم الوضع في الأراضي الفلسطينية، كما تعهد بزيارة فلسطين المحتلة في القريب العاجل لرؤية الوضع من كثب.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الكويتية، قال باشيكو "لقد سررت بلقاء رئيس مجلس الأمة الكويتي في مقر الاتحاد البرلماني الدولي، حيث تحدثنا عن كيفية إنهاء العنف وتهدئة التوترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين"، مضيفًا "لقد دافع الاتحاد البرلماني الدولي دائماً عن السلام والحوار بين جميع الأطراف على المستوى البرلماني".

وأكد أن "الاتحاد سيواصل العمل من أجل سلام دائم وحل مستدام في الشرق الأوسط، كما ستواصل لجنتنا المعنية بقضايا الشرق الأوسط العمل كمنصة فعالة للحوار والتعاون بين النواب الفلسطينيين والإسرائيليين من أجل تحقيق السلام والاستقرار للجميع".

فلسطين المحتلةالكيان الصهيونيالكويت

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة